الشاعر-الشيخ-عبد-المنعم-الفرطوسي--ينظم-في-واقعة-كربلاء

الشاعر الشيخ عبد المنعم الفرطوسي ينظم في واقعة كربلاء

وهـي كرب مشـفوعة ببلاء

للمنايـا على صـعيد الفنـاء

تربة الأرض من سيول الدماء

بعد قتل الرجـال خير نسـاء

مـن خـباءٍ مذعـورة لخباء

وتعرّى من الحلـى في العراء

يتلظّـى وقـدّاً لبـرد الرواء

والأواني تجفّ من كل مـاء

سـحبوه بغلظــة وجفـاء

وتعاف الأجسام في الرمضاء

فوق نوق عجف بغير وطاء

بك آل الرسـول في كربلاء

هـذه كـربلاء دار البـلايـا

هاهنا هـاهنا تحـطّ رحـالٌ

هاهنا تذبـح الذراري فتروى

هاهنا تقتل الرجـال وتسـبى

هاهنا تحـرق الخيـام فتأوي

هاهنا تنهـب الملاحف منهـا

هاهنا يلهـب الظـما كلّ قلب

فتموت الأطفال وهي عطاشى

ويجرّ العليل من فـوق نطع

وتشـال الرؤوس فوق عوال

وصفايا الزهراء تحمل أسرى

يوم عاشور أنت يوم أريعوا

 


– الشاعر الشيخ عبد المنعم الفرطوسي