الشاعر-الشيخ-محمد-طاهر-القمي-ينظم-في-مدح-الإمام-علي

الشاعر الشيخ محمد طاهر القمي ينظم في مدح الإمام علي(ع)

وشعلة العلم دلّتني على العملِ

كرامتي ثبتت في اللوح في الأزل

أدعو لأُمّي في الأبكار والأصل

يمشي بها آمناً من آفة الزلل

ووداده من جنابي قطّ لم يزل

لقوله تابع ما كان من عملي

إمام كل تقي قاصر الأمل

مَن مال عنهم إليه قط لم أمل

ما انحلّ مشكلنا إلاّ بحل علي

أتي يشاركه في طيّب الأكل

بنص أفضل خلق الله والرسل

عليه أشهد أهل الدين والدول

خلافة المرتضى جدّاً بلا هزل

سوى المصون من الزلاّت والخطل

وعف كلّ جهول سيّئ العمل

روحي فدا المرتضى ذي المعجز الجلل

كمثل موله ما كان للرسول

سلامة القلب نحّتني عن الزللِ

طهارة الأصل قادتني إلى كرمٍ

قلبي يحبّ علياً ذا العلى فلذا

محبّة المرتضى نور لصاحبها

لزمت حبّ علـي لا أُفارقه

أخو النبي إمامي قوله سندي

أطعت حيدرة ذا كل مكرمة

صرفت في حبّ آل المصطفى عمري

باب المدينة منجانا وملجأنا

لولا محبّة طه للوصي لما

ولاية المصطفى في خم قد ثبتت

نصّ النبي عليه فوق منبره

قد نصّ في الدار عند الأقربين على

إنّ الإمامة عهد لم تنل أحداً

أطعت من ثبت في الكون عصمته

قد ردّ الشمس للمولى أبي حسن

طوبى له كان بيت الله موله


 

– الشاعر الشيخ محمد طاهر القمي