اهل-بیت

الشاعر الصاحب بن عبّاد ينظم في حق أهل البيت(عليهم السلام)

وقطع الجبال والفدافدا

ما لا يبيد مدّة الأيّام

البلدة الطاهرة المعروفة

سلّم على خير الورى أبي الحسن

مسلّماً على أبي محمّد

أهد سلامي أحسن الإهداء

ذاك الحسين السيّد الشهيد

فثم أرض الشرف الرفيع

وباقر العلم وثمّ جعفر

قد ملأ البلاد والمواطنا

مسلّماً على الزكي موسى

سكن مبلّغاً تحيتي أبا الحسن

سلّم على كنز التقى محمّد

سلّم على علي المطهّر

من منبع العلوم في أقواله

ومن إليهم كلّ يوم مرجعي

يا زائراً قد قصد المشاهدا

فأبلغ النبي من سلامي

حتّى إذا عدت لأرض الكوفة

وصرت في الغري في خير وطن

ثمة سر نحو البقيع الغرقد

وعد إلى الطف بكربلاء

لخير من قد ضمّه الصعيد

وأجنب إلى الصحراء بالبقيع

هناك زين العابدين الأزهر

أبلغهم عنّي السلام راهنا

وأجنب إلى بغداد بعد العيسا

واعجل إلى طوس على أهدى

وعد لبغداد بطير أسعد

وأرض سامراء أرض العسكر

والحسن الرضي في أحواله

فإنّهم دون الأنام مفزعي


– الشاعر الشيخ إسماعيل بن عباد الطالقاني المعروف بالصاحب