امام-علی

الشاعر الصاحب بن عبّاد ينظم في مدح الإمام علي(ع)

لا والذي لا إله إلاه

ندب بحيث الأفلاك مأواه

جدواه والمأثرات مغناه

وابناه عند التفاخر ابناه

إمام عدل أقامه الله

تبّاً وتعساً لمن تحاماه

فإنّ سوء اليقين أعماه

لو رامه الوهم زلّ مرقاه

فحين جدّ القراع أرواه

رماه عن بأسه فأصماه

ألقاه للأرض إذ تلقّاه

يسمه سيفه بيمناه

أجل فإنّ الحتوف تخشاه

يأمره دائماً وينهاه

ليعرف الناصبون مغزاه

مقامه والسيوف تغشاه

واسع لتفصح بقدر مسعاه

كيف أقام الهدى وأرضاه

من كنت مولاه فهو مولاه

عن شرح علياه إذ تكساه

حرّ الظبا ما كرهت سقياه

صارمه الحتف حين ألقاه

كيف رأيت انتصار علياه

ثوب الردى إذ سريت مسراه

ما لعليّ العلاء أشباه

قرم بحيث السماك منزله

الدين مغزاه والمكارم من

مبناه مبنى النبي نعرفه

أهلاً وسهلاً بأهل بيتك يا

بعداً وسحقاً لمن تجنبه

من لم يعاين ضياء موضعكم

إنّ عليّاً علا إلى شرف

كم صارم جاءه على ظمأ

كم بطل رامه مصالتة

كم محرب جاء غير مكترث

ما ملك الموت غير تابع ما

صولته في هياجه أجل

والقدر الحتم عند طاعته

يا يوم بدر أين مواقفه

ويا حنين احتفل لتنبئ عن

يا أُحد اشهد بحق مشهده

يا خيبر انطق بما خبرت وقل

ويا غدير انبسط لتسمعهم

ويا غداة الكساء لا تنهي

يا مرحب الكفر من أذاقك من

يا عمرو من ذا الذي أنالك من

يا جمل السوء حين دب له

يا فرقة النكث كيف ردك في


– الشاعر الشيخ إسماعيل بن عباد الطالقاني المعروف بالصاحب