الشاعر-دعبل-الخزاعي-ينظم-في-مدح-أهل-البيت

الشاعر دعبل الخزاعي ينظم في مدح أهل البيت(عليهم السلام)

عليكـم سـلامٌ دائـمُ النَّفَحاتِ

وإنّي لأرجـو الأمنَ بعد مماتي

وهم خيرُ سـاداتٍ وخيرُ حُماةِ

لقد شَرُفوا بالفضلِ والبركـاتِ

مساعير حربٍ أقحموا الغَمَراتِ

وجبريلَ والفرقانِ ذي السُّوَراتِ

أحبّايَ ما دامـوا وأهلُ ثِقاتـي

على كلِّ حالٍ خِيـرةُ الخِيَراتِ

وسلّمتُ نفسـي طائعـاً لولاتي

وزِدْ حبَّهُم يا ربِّ في حسـناتي

لِفـكِّ عُنـاةٍ أو لحمـلِ دِيـاتِ

وأهجـرُ فيكم أُسـرتي وبناتي

حيـاةً لدى الفردوس غير بَتاتِ

فياوارثـي علــمِ النبـيِّ وآلــه

لقد أمِنَت نفسـي بكـم في حياتهـا

همُ أهلُ ميـراثِ النبيِّ إذا اعتُـزوا

مَطاعيمُ في الأعسارِ في كلِّ مشهدٍ

إذا وَردوا خيـلاً تَســعّرُ بالقَنـا

وإن فَخرّوا يـوماً أتَـوا بمحمّـدٍ

مَلامَـكَ فـي آلِ النبـيِّ فإنّهـم

تخيّرتُهم رشـداً لأمـري فإنّهـم

نَبـذتُ إليهـم بالمـودّةِ صـادقاً

فياربِّ زِدْنـي من يقيني بصيرةً

بنفسـيَ أنتـم من كهولٍ وفتيـةٍ

أُحبَّ قَصيَّ الرحمِ من أجل حبّكم

فإنّي من الرحمـن أرجـو بحبّهم


– الشاعر دعبل الخزاعي