اهل-بیت

الشاعر سعيد بن مكي النيلي ينظم في التمسّك بأهل البيت(عليهم السلام)

تُسـعد بِهم وتزاح من آثامِـهِ

وبِوُلدِهِـم عَقد الوِلا بِتمامِـهِ

ويعضُّ ظَالِمهم على إبهامِـهِ

بِيمينـه والنُّـور مِن قُدَّامِـه

كأساً بها يُشـفِي غَليل أوامِـهِ

يُسقَى به كأسـاً بِكَفِّ إِمامِـهِ

سُبُل الهدى في غوره وشـمه

ما زالَ معتكفاً على أصـنامِهِ

مع يُوشَع في العلم مثل غُلامِهِ

دَعْ يا سعيد هواكَ واستمسِك بمن

بِمُحَمَّـدٍ وبحَيــدَرٍ وبفَاطــمٍ

قومٌ يُسَـرُّ وَليُّهـم فـي بَعثِـه

ونَـرى وَلـيَّ وليِّهـم وكِتابِـه

يسـقيه من حوض النبي مُحمَّدٍ

بيدي أميرِ المؤمنين وحَسبُ من

ذاك الذي لولاه ما اتَّضـحت لنا

عبـد الإلهِ وغيـره من جَهلِـهِ

ما آصِفٌ يوماً وشمعون الصَّـفا


– الشاعر سعيد بن مكي النيلي