الشاعر-الشيخ-عبد-المنعم-الفرطوسي-ينظم-في-إمامة-الإمام-علي

الشاعر طلائع بن رزيك ينظم في مدح الإمام علي(ع)

كي لا ترى في النوم طيف خياله

جهدي وضيع مهجتي بشماله

وحميت ورد السمع عن عذاله

وإذلالي بفرط دلاله

يكذبه بفتح فعاله

واستحسنوا الغدر الصراح بآله

أفعاله وعصوه في أقواله

في عصره من حاز مثل خصاله

حين نواله والبأس يوم نزاله

قدماً على المخفي من أحواله

وصّاهم بخلافه وقتاله

يوم الغدير وكان يوم كماله

جعل السهاد رقيب عيني في الدجا

وحفظت في يدي اليمين وداده

وأباح حسادي موارد سمعه

أغراه تأنيسي له بنفاره عنّي

ولربما عاتبته فيقول لي قولي

كمعاشر أخذ النبي عهودهم

خانوه في أمواله وزروا على

هذا أمير المؤمنين ولم يكن

العلم عند مقاله والجود

وأخوه من دون الورى وأمينه

وصّاهم بولاية فكأنّما

واستنقصوا الدين الحنيف بكتمهم