الشاعر-علي-العاملي-ينظم-في-مدح-الإمام-علي

الشيخ علي الفقيه العاملي ينظم في مدح الإمام علي(ع)

وكَفيـتُ مِنهـا ما أُكابِـدْ

فَعجْ عَلى خَيـر المَشَـاهِدْ

هُنِّيت في نَيـلِ المَقاصِـدْ

الثَّــرى لله سَـــاجِدْ

الإمـام البِــرِّ عَامِــدْ

عَلَم الهُدى حَاوِي المَحَامِدْ

الأريَحيِّيــنَ الأمَاجِــدْ

المَصـادرِ والمَواردْ

كَهفَ النجـاةِ لِكلِّ وافِـدْ

المُسـتَجيرِ وكـلِّ وارِدْ

ظَهرَت فأعْيَتْ كُلَّ جَاحِدْ

طَةُ بالأقارِبِ والأباعِـدْ

ولا اهْتَدى فيهِ المُعَانِـدْ

لَةِ لَمْ تكن أبداً خَوامِـدْ

لولاكَ مُنهَـدُّ القَواعِـدْ

يا سَـعدُ وقيـت النَّـوى

بالله إن جِـزْتَ الغَـريَّ

وَقِفِ الرِّكـاب ونَادِهَـا

واخلَعْ بِها نَعلَيكَ مُلْتَثِـم

واعمَدْ إلى تَقبِيلِ أعتَابِ

مَولَى البَريَّة ذي التُّقَـى

نَجلُ الغَطَارِفَـة الكِرامِ

كالبَحْــرِ إِلاَّ أنَّــهُ عَذْبُ

وقُلِ السَّـلام عَليكَ يـا

ومَحَطَّ رَحلِ المُستضَامِ

يَـا آيـةَ الله التــي

والحُجَّـة الكبرى المُنَا

لولاك مَا اتَّضَح الرَّشَادُ

كَلاَّ ونِيـرانُ الضَّـلا

والدِّيـن كَـان بِنَـاؤُه