الشاعر-علي-الناشي-الصغير--ينظم-في-رثاء-الإمام-الحسين

الشاعر علي الناشي الأصغر ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

نَكت حَسَراتها كَبدَ الرَّسـولِ

وأسَلمَها الطلوعُ إلى الأُفُـولِ

مُصابي منك بالداء الدَّخيـلِ

يلاقي التُّربَ بالوجـهِ الجَميلِ

فَوا أسفاً على الجِسـمِ النَّحيلِ

تَخطَّاه العتـاق مِـن الخِيولِ

وعَلَّوه على رُمـحٍ طَويـلِ

يُحزِّزْنَ الشعور من الأصُولِ

وَطَـوْراً يَلتَثِمْـنَ بني عَقيلِ

كَسَـاها الحزنُ أثواب الذليلِ

طُلِبنا بعد فَقـدك بالذُّحُـولِ

مَصائِبُ نسلِ فاطمة البتولِ

ألا بِأبي البُدور لَقيْـنَ كسفاً

ألا يَا يَوم عَاشُـورا رَماني

كأنِّي بابـنِ فَاطمـة جديلاً

يجرر في الثَّرى قداً ونَحراً

أعَاديــه تُوطِّـأه ولكـن

وقد قَطَع العداةُ الرأسَ منه

وقد برز النِّسـاء مُهَتَّكاتٍ

فَطَوْراً يَلتَثِمْـنَ بَني عَليٍّ

وفاطمةَ الصَّغيرةَ بَعد عِزٍّ

تُنادِي جَدَّهـا يا جَـدِّ إِنَّا


– الشاعر علي الناشيء الأصغر