الشاعر-علي-بن-الرومي-ينظم-في-حب-الإمام-علي

الشاعر علي بن الرومي ينظم في حب الإمام علي(ع)

عشـق النسـاء دِيانـةً وتَحَرُّجـا

في الصدر يَسرَحُ في الفؤاد تَوَلُّجَا

سَبَبُ النجاة من العَذَاب لِمَن نَجـا

يوم القيامـة مِن ذُنوبي مَخرجـا

جهلاً وأتَّبِـعُ الطريـق الأعوجـا

وأرى سِـواه لناقديـه مُبهرجَـا

عالٍ مَحلُّ الشمس أو بَدرُ الدُّجـا

يوم الغدير لِسَامعيـه ممجْمجَـا

مِثلي وأصـبح بالفخار مُتوَّجـا

خطبـوا وأكرمَهُ بها إذ زَوَّجـا

يبغي لقصر النَّهروان المخرجا

بَيضـاء تلمـع وَقْدةً وتأجُّجـا

يا هِند لم أعشـقْ ومثلي لا يَرى

لكـن حبّـي للوصـي مُخيِّــمٌ

فهو السِّـراجُ المستنير ومن بـه

وإذا تركـت له المَحبَّة لم أجِـدْ

قل لي أأترك مسـتقيم طريقـه

وأراه كالتِّبر المُصَـفَّى جوهراً

ومحلـه من كُلِّ فضـلٍ بيـن

قال النَّبـي له مـقالاً لم يكـن

من كنـتُ مولاهُ فذا مولى لـه

وكذاك إذ مَنع البتولَ جماعـةً

وله عجائب يوم سَارَ بجيشـه

رُدَّت عليه الشمس بعد غروبها

 


– الشاعر علي بن الرومي