الشخصيات » علماء الدين »

الشهيد السيد حبيب حسينيان

اسمه ونسبه(1)

السيّد حبيب ابن السيّد حسن حسينيان، وينتهي نسبه إلى السيّد محمّد المحروق من ذرّية الإمام زين العابدين(عليه السلام).

ولادته  

ولد عام 1355ﻫ بمدينة كدكن إحدى مدن محافظة خراسان في إيران.

دراسته  

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مشهد المقدّسة، وعمره ستّة عشر عاماً، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية العليا، وعمره خمس وعشرين عاماً، واستقرّ بها حتّى استشهاده، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

السيّد محمود الشاهرودي، السيّد محمّد هادي الميلاني، السيّد أبو القاسم الخوئي، الإمام الخميني، الشيخ هاشم القزويني، السيّد علي السيستاني.

من تلامذته

نجله السيّد مصطفى، الأخوان السيّد محمّد رضا والسيّد محمّد باقر السيستاني، الشيخ محمّد علي فيروزبخت، الشيخ محمّد تقي الغروي، الشيخ صادق سيبويه، السيّد منير الخبّاز، الشهيد السيّد محمّد المرعشي، الشهيد السيّد باقر الشيرازي، الشهيد السيّد حسين الميلاني، الشهيد السيّد محمود الميلاني، الشهيد السيّد محسن الميلاني، الشهيد السيّد حسين آل علي، الشيخ عبد الرضا الهندي، السيّد جواد الشيرازي، الشهيد الشيخ علي واعظ زاده، الشيخ قاسم واعظ زاده، الشيخ مرتضى المقدّس، السيّد حسين البهشتي، السيّد محمّد القبانجي.

عبادته

كان(قدس سره) كثير العبادة والابتهال إلى الله تبارك وتعالى، فما ترك صلاة الليل منذ شعر بالتكليف الشرعي، وكان يمزج جميع نشاطاته حتّى العلمية منها بالعبادة والابتهال إلى الله عزّ وجل، ولذلك قد خصص ساعة من كلّ يوم لزيارة جدّه الإمام علي(علیه السلام)؛ ليستنير بأنواره ويستضيء بعلومه، وقد واظب على زيارته كذلك أكثر من عشرين سنة، وفي ليالي الجمعة والمناسبات الدينية الأُخرى كان يسافر إلى كربلاء المقدّسة لزيارة جدّه الإمام الحسين(علیه السلام)، وقد شدّ الرحال إليها مشياً على الأقدام في المناسبات الدينية أكثر من عشرين مرّة.

من أولاده

السيّد مصطفى، عالم فاضل، من أساتذة البحث الخارج في حوزة قم، ومن أساتذة التفسير والكلام والفلسفة والأخلاق وعلم الرجال، محاضر بارع، ومؤلّف مكثر، صاحب كتاب القواعد الفقهية (3 مجلّدات).

من مؤلّفاته

رسالة في الرضاع على المذاهب الخمسة، رسالة في الاجتهاد والتقليد، رسالة في القضاء الإسلامي، رسالة في صلاة المسافر، رسالة في الخمس، رسالة في الحُسن والقبح العقلي، بحوث في العقيدة الإسلامية، تعليقة على كفاية الأُصول، تعليقة على المنظومة، تعليقة على الأسفار الأربعة، التفسير الموضوعي للقرآن الكريم، تقرير درس السيّد الخوئي في الأُصول، تقرير درس السيّد السيستاني في الأُصول، تقرير درس السيّد الشاهرودي في الفقه، تقرير درس السيّد الخميني في الفقه.

اعتقاله 

اُعتقل(قدس سره) من قبل أزلام النظام البعثي في العراق، عام 1411ﻫ بعد الانتفاضة الشعبانية مع ولديه، وزُجّوا بهم في السجن، وانقطعت أخبارهم، وبعد سقوط الطاغية صدام المجرم عام 1423ﻫ، تبيّن أنّهم قد نالوا شرف الشهادة في فترة الاعتقال.

استشهاده

استُشهد(قدس سره) في سجون الطاغية صدام المجرم، ولم تُسلّم جثّته إلى أهله، ولم يُعلم مكان دفنه.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ الموقع الإلكتروني (الثاقب) بإشراف نجل المترجم له.

بقلم: محمد أمين نجف