الشخصيات » علماء الدين »

الشهيد الشيخ محمد الصدوقي

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد ابن الشيخ أبو طالب ابن الشيخ محمّد رضا الصدوقي، وينتهي نسبه إلى الشيخ الصدوق(قدس سره).

ولادته

ولد في الثامن من صفر عام 1327ﻫ بمدينة يزد.

دراسته

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى إصفهان عام 1348ﻫ لإكمال دراسته، وفي عام 1349ﻫ سافر إلى قم المقدّسة لمواصلة دراساته العليا، وبقي فيها واحداً وعشرين عاماً، وبعدها عاد إلى يزد.

من أساتذته

الشيخ عبد الكريم الحائري اليزدي، السيّد محمّد الحجّة الكوهكمري، السيّد صدر الدين الصدر، السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي، السيّد محمّد تقي الخونساري، الشيخ محمّد الهمداني، الإمام الخميني، السيّد علي محمّد الكازروني.

من تلامذته

الشيخ محمّد تقي الجعفري، الشيخ محمّد رضا المهدوي الكني، السيّد هاشم الرسولي المحلّاتي، الشهيد الشيخ مرتضى المطهّري، الشهيد السيّد مصطفى الخميني، الشيخ محمّد الفاضل اللنكراني، الشيخ أحمد جنّتي، الشيخ محمّد المحمّدي الكيلاني، الشهيد الشيخ علي القدّوسي.

من خدماته ومسؤولياته

1ـ كان له(قدس سره) دور فاعل في تعزيز معنويات جند الإسلام في الحرب المفروضة على إيران، إذ كان يذهب بنفسه إلى جبهات القتال ليكون إلى جانب المقاتلين، وشاركهم في عمليات بيت المقدس وفتح خرمشهر.

2ـ شارك في صياغة دستور الجمهورية الاسلامية.

3ـ عضو في مجلس خبراء القيادة في الدورة الأُولى.

4ـ ممثّل الإمام الخميني في يزد، وإمام جمعة يزد.

5ـ تأسيس حوزات علمية في مدن بم وتاكستان وشهر كرد.

6ـ بناء مسجد حظيرة، وتأسيس مكتبة فيه، وبناء مسجد ملّا إسماعيل في يزد.

7ـ تأسيس صندوق قرض الحسنة ولي العصر(عجل الله تعالى فرجه) في يزد.

8ـ تأسيس صندوق الإمام الرضا(عليه السلام) الخيري في يزد.

9ـ تأسيس مستشفى سيّد الشهداء(عليه السلام) في يزد.

شهادته

استُشهد(قدس سره) في العاشر من شهر رمضان 1402ﻫ على يد زمرة المنافقين بعد انتهائه من صلاة الجمعة بمدينة يزد، ودُفن فيها، وقبره معروف يُزار.

بيان الإمام الخميني(قدس سره) بمناسبة شهادته

(من أولى بالشهادة في عصر يُهدّد فيه الاستكبار العالمي ومن استخلفه في الداخل والخارج الإسلام العزيز، من شهيدنا الكبير والفقيه الملتزم المضحّي للإسلام الشهيد الصدوقي العزيز رضوان الله تعالى عليه.

شهيد عظيم، حضر ساحات الثورة كلّها، وكان عوناً للمحتاجين والفقراء، كان يقضي وقته الثمين في نصرة الإسلام وإزالة العوائق عن طريق الثورة، منهمكاً في خدمة الشعب والثورة).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الموقع الإلكتروني لمكتب شهيد المحراب آية الله الصدوقي، موقع في رحاب الولاية.

بقلم: محمد أمين نجف