الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ أبو طالب العراقي

اسمه ونسبه(1)

الشيخ أبو طالب بن عبد الغفور بن شرف علي العراقي الكزازي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، إلّا أنّه ولد في القرن الثالث عشر الهجري بمدينة الآستانة التابعة للمحافظة المركزية في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في النجف الأشرف، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من العلماء، ثمّ سافر إلى مدينة أراك، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ مرتضى الأنصاري، السيّد محمّد حسن الشيرازي المعروف بالميرزا الشيرازي الكبير.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الميرزا النوري(قدس سره) في دار السلام: «حدّثني العالم الفاضل التقي الصالح الزكي الألمعي… وهو من خيار أهل العلم وعمدتهم، وزبدة الأتقياء وسندهم».

2ـ قال السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «وكان من العلماء الصلحاء الأبرار».

3ـ قال السيّد الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «وكان من العلماء الصلحاء الأبرار».

4ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «من العلماء الفضلاء المصنّفين».

5ـ قال السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي(قدس سره): «كان من فقهاء عصره، ورؤساء بلده سلطان آباد المشهورة في بلاد إيران».

من مؤلّفاته

شرح نجاة العباد للشيخ صاحب الجواهر (مجلّدان)، رسالة في الإمامة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1329ﻫ بمدينة أراك في إيران، ودُفن فيها.

ـــــــــــــــــــــــ

1. اُنظر: تكملة أمل الآمل 6/ 308 رقم2783، أعيان الشيعة 2/ 367 رقم 2130، طبقات أعلام الشيعة 13/ 48، شرح نجاة العباد 1/ 3.

بقلم: محمد أمين نجف