الشيخ أحمد النراقي

الشيخ أحمد النراقي

اسمه ونسبه(۱)

الشيخ أحمد ابن الشيخ محمّد مهدي بن أبي ذر النراقي الكاشاني.

ولادته

ولد في الرابع عشر من جمادى الثانية 1185ﻫ بقرية نراق في كاشان.

من صفاته وأخلاقه

كان(قدس سره) وقوراً غيوراً، صاحب شفقة على الرعية والضعفاء، وهمّة عالية في كفاية مؤوناتهم وتحمّل أعبائهم وزحماتهم.

دراسته

درس(قدس سره) المقدّمات والسطوح في بلده حتّى برع فيها وبلغ درجة عالية، وقد امتاز من أوائل عمره بحدّة الذهن النقّاد والذكاء الوقّاد، وهذا ما أعانه في تسلّمه مراحل الفضل والعلم بالسرعة المذهلة.

سافر إلى النجف الأشرف لمواصلة دراسته الحوزوية عام 1205ﻫ، وبعدها سافر إلى كربلاء المقدّسة لإكمال دراساته العليا، ثمّ عاد إلى كاشان.

من أساتذته

الشيخ محمّد باقر الإصفهاني المعروف بالوحيد البهبهاني، السيّد محمّد مهدي بحر العلوم، السيّد محمّد مهدي الشهرستاني، الشيخ جعفر كاشف الغطاء، السيّد علي الطباطبائي، أبوه الشيخ محمّد مهدي المعروف بالمحقّق النراقي.

من تلامذته

الشيخ مرتضى الأنصاري، السيّد محمّد تقي البشت المشهدي، أخوه الشيخ أبو القاسم، نجله الشيخ محمّد، الشيخ محمّد حسن الجاسبي، السيّد أبو القاسم الحسيني، السيّد محمّد شفيع البروجردي.

من مؤلّفاته

مستند الشيعة في أحكام الشريعة (19 مجلّداً)، عوائد الأيّام في مهمّات أدلّة الأحكام، شرح تجريد الأُصول، كتاب في التفسير، مشكلات العلوم، مناهج الأُصول، عين الأُصول، تذكرة الأحباب، مفتاح الأحكام، أساس الأحكام، هداية الشيعة.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: رسائل و مسائل (3 مجلّدات)، سيف الأُمّة وبرهان الملّة، معراج السعادة، وسيلة النجاة، أسرار الحج، ديوان شعر، الخزائن.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثالث والعشرين من ربيع الثاني 1245ﻫ‍ بمدينة نراق، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: مستند الشيعة، مقدّمة التحقيق.

بقلم: محمد أمين نجف