الشيخ إبراهيم القطيفي المعروف بالفاضل القطيفي

الشيخ إبراهيم القطيفي المعروف بالفاضل القطيفي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو إسماعيل، إبراهيم بن سليمان القطيفي، المعروف بالفاضل القطيفي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن التاسع الهجري.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «فاضل عالم فقيه محدّث، له كتب».

2ـ قال الشيخ عبد الله الإصفهاني(قدس سره) في رياض العلماء: «الإمام الفقيه الفاضل، العالم الكامل، المحقّق المدقّق».

3ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «الشيخ الإمام الجليل النبيل… كان عالماً فاضلاً، ورعاً صالحاً، من كبار المجتهدين وأعلام الفقهاء والمحدّثين».

4ـ قال الشيخ علي البلادي(قدس سره) في أنوار البدرين: «العالم العامل المشهور».

من أساتذته

الشيخ علي بن هلال الجزائري.

من تلامذته

السيّد محمّد الحسيني الإصفهاني، السيّد محمّد شريف الدين الحسيني التُستري، السيّد نعمة الله الحلّي، الشيخ محمّد بن الحسن الأسترآبادي، الشيخ حسين بن محمّد الطبسي.

من مؤلّفاته

السراج الوهّاج لدفع عجاج قاطعة اللجاج، الأربعون حديثاً، تحقيق الفرقة الناجية، حاشية شرائع الإسلام، حاشية الألفية للشهيد الأوّل، الرسالة الحائرية في تحقيق المسألة السفرية، الرسالة الرضاعية، رسالة في حرمة صلاة الجمعة في زمن الغيبة مطلقاً، رسالة في حرمة السجود على التربة المشوية (المطبوخة)، الرسالة الصومية، رسالة في شرح عدد محرّمات الذبيحة، شرح الأسماء الحسنى، النجفية في سهو اليومية، نفحات الفوائد ومفردات الزوائد، نوادر الأخبار الطريفة، النية، الهادي إلى الرشاد في شرح الإرشاد، إيضاح النافع في شرح النافع من مختصر الشرائع، الخلافيات.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) حوالي عام 950ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن فيها.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: السراج الوهّاج لدفع عجاج قاطعة اللجاج: 3، أعيان الشيعة 2/ 141 رقم234.

بقلم: محمد أمين نجف