الشيخ-إبراهيم-القفطان

الشيخ إبراهيم القفطان

اسمه ونسبه(1)

الشيخ إبراهيم ابن الشيخ حسن ابن الشيخ علي السعدي الرباحي، المعروف بالقفطان، وآل قفطان من بيوتات العلم والفضل في النجف الأشرف، وقد خرج منهم عدّة علماء وشعراء.

ولادته

ولد عام 1199ﻫ بمدينة النجف الأشرف.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «عالم فاضل، أديب شاعر، من مشاهير شعراء عصره».

2ـ قال الشيخ محمّد مهدي السماوي(قدس سره) في الطليعة: «كان أديباً حسن الخطّ شاعراً، له إلمام بالعلوم الدينية، وله مراجعات ومطارحات مع شعراء عصره كعبد الباقي العمري وغيره، ومدائح لأشراف وقته ومراث فيهم».

3ـ قال السيّد حسن الصدر(قدس سره) في حقّه: «كان فقيهاً ماهراً، مرجعاً للفحول في القضايا المشكلة والمسائل المعضلة، لم يُساعده الزمان، ولم تحصل له رئاسة مع غزارة علمه».

دراسته

درس العلوم الدينية في مسقط رأسه حتّى صار من العلماء في النجف الأشرف.

من أساتذته

الشيخ محمّد حسن النجفي المعروف بالشيخ صاحب الجواهر، الشيخ حسن والشيخ علي نجلا الشيخ جعفر كاشف الغطاء، الشيخ عبد الحسين الطريحي، الشيخ مرتضى الأنصاري.

من تلامذته

الشيخ عباس كاشف الغطاء.

شعره

كان(قدس سره) من أشهر أُدباء أُسرة آل قفطان وفقهائها، وله في مراثي الأئمّة المعصومين(عليهم السلام) ومدائحهم قصائد كثيرة في اللغتين الفصحى والعامّية، وقد برع من أقسام الشعر العامّي بالمواليا.

من مؤلّفاته

كتاب في الرهن، رسالة في أقلّ الواجب في حجّ التمتّع، رسالة في المتعة، قاطعة النزاع في أحكام الرضاع.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1279ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن فيها.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 2/ 125 رقم 162، موسوعة طبقات الفقهاء: 12 رقم 3918.

بقلم: محمد أمين نجف