الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ الحسن النوبختي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو محمّد، الحسن بن موسى بن الحسن النوبختي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن الثالث الهجري.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره) في رجاله: (شيخنا المتكلّم، المبرّز على نظرائه في زمانه قبل الثلاثمائة وبعدها، له على الأوائل كتب كثيرة).

2ـ قال الشيخ الطوسي(قدس سره) في رجاله: (متكلّم، ثقة).

3ـ قال الشيخ محيي الدين المامقاني(قدس سره) في تنقيح المقال: (وثّق المترجم له جُلّ علماء الجرح والتعديل من دون غمز فيه من أحد، بل إنّ جلالته وتبحّره في العلوم، ومواقفه المشكورة في الذبّ عن عقائد الشيعة الإمامية مشهورة، فهو بالإضافة إلى التصريح بوثاقته ثقة جليل من حيث مقامه العلمي والعملي، والرواية من جهته صحيحة بلا ريب).

من مؤلّفاته

فرق الشيعة، التوحيد الكبير، التوحيد الصغير، حدوث العالم، الخصوص والعموم، الردّ على أبي علي الجبائي في ردّه على المنجّمين، الردّ على يحيى بن الأصفح في الإمامة، الردّ على أبي الهذيل العلّاف، الردّ على أصحاب التناسخ، الردّ على المجسّمة، الردّ على ثابت بن قرة، الردّ على أهل المنطق، الردّ على المنجمين، الردّ على الواقفة، الجامع في الإمامة، الموضح في حروب أمير المؤمنين(عليه السلام)، كتاب في خبر الواحد والعمل به، الاعتبار والتمييز والانتصار، التنزيه وذكر متشابه القرآن، الأرزاق والآجال والأسعار.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 310ﻫ.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: فرق الشيعة: 4، تنقيح المقال 21 /96 رقم5725.

بقلم: محمد أمين نجف