الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ جعفر البديري

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو علي، جعفر ابن الشيخ أحمد بن سيف البديري.

ولادته

ولد حوالي عام 1283ﻫ بالنجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى نال درجة الاجتهاد، وصار من العلماء الأعلام في النجف، كما قام بتدريس العلوم الدينية فيها.

من أساتذته

الشيخ محمّد طه نجف، الشيخ محمّد حسين الكاظمي، السيّد علي الغريفي، السيّد جعفر الطالقاني، الميرزا حسين الخليلي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وصار عالماً عاملاً جليلاً زاهداً… وكان ثقة ورعاً، صلب الإيمان، وافر العقل، حسن الصحبة، ذا أناة وتأمّل».

2ـ قال السيّد الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «كان عالماً فاضلاً كاملاً».

3ـ قال الشيخ آل محبوبة(قدس سره) في ماضي النجف وحاضرها: «من أعلام النجف ورجال الدين، كان زاهداً عابداً قانعاً، من أهل الورع والصلاح، ملمّاً بأحوال العلماء ورجال الدين، حافظاً لأخبارهم، يُحدّث بآثارهم».

4ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «من الفقهاء الأجلّاء، ومراجع التقليد… وكان تقيّاً عابداً زاهداً قانعاً، لم يُخلف داراً ولا عقاراً، ولا أيّ شيء آخر، كان يكتفي بأقلّ شيء من الدنيا في مأكله وملبسه ومسكنه».

5ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «فقيه أُصولي كبير، ومن مراجع التقليد والفتيا، وأساتذة الفقه والأُصول، تخرّج على فقهاء عصره، وكان فقيهاً عالماً جليلاً زاهداً متقشّفاً، خشن المأكل والملبس، سار بسيرة الأولياء الصالحين من السلف الصالح، وكان ثقة ورعاً، صلب الإيمان، وافر العقل، حسن الصحبة، ذا أناة وتأمّل، لم يأخذه الطيش والحدّة إذا غضب».

من نشاطاته

إقامته صلاة الجماعة في الصحن الحيدري بالنجف الأشرف.

من مؤلّفاته

مصباح الأنام في شرح شرائع الإسلام، تذكرة المتّقين (رسالته العملية)، حاشية على تبصرة المتعلّمين للعلّامة الحلّي.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع والعشرين من شعبان 1369ﻫ بالنجف الأشرف، وصلّى على جثمانه نجله الشيخ علي، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

رثاؤه

أرّخ السيّد محمّد حسن الطالقاني عام وفاته بقوله: 

خلطَ التاريخُ لكن ** مذهبُ الحقِّ لجعفر

ــــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معارف الرجال 1/ 179 رقم80، أعيان الشيعة 4/ 87، ماضي النجف وحاضرها 3/ 362، طبقات أعلام الشيعة 13/ 278 رقم588، معجم رجال الفكر والأدب 1/ حرف الباء.

بقلم: محمد أمين نجف