الشخصيات » علماء الدين »

الميرزا جواد التبريزي

اسمه ونسبه(1)

الميرزا جواد ابن الحاج علي التبريزي.

ولادته

ولد عام 1345ﻫ بمدينة تبريز في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1364ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1371ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية العليا، واستمرّ في دراسته حتّى نال درجة الاجتهاد، وصار من العلماء الأعلام في النجف، كما قام بتدريس العلوم الدينية فيها.

داهمه قوّات أزلام النظام البعثي في العراق بعد عودته من زيارة الإمام الحسين(عليه السلام) إلى النجف الأشرف عام 1397ﻫ، وسفّرته إلى إيران، فاستقرّ في قم المقدّسة حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

السيّد حسين البروجردي، السيّد محمّد الحجّة الكوهكمري، السيّد عبد الهادي الشيرازي، السيّد أبو القاسم الخوئي.

من تلامذته

السيّد منير الخبّاز، نجله الشيخ جعفر، الشيخ عبد الله الأحمدي الشاهرودي، الأخوان السيّد هاشم والسيّد محسن الهاشمي، الشيخ محمّد تقي الشهيدي، الشيخ علي حبيب القطيفي، الشيخ محمّد رضا المامقاني، الشيخ مهدي الكنجي، الشيخ محمّد السند، السيّد عادل العلوي، السيّد صالح السيّد محمّد حسين الحكيم، السيّد رياض الحكيم، الشيخ محمّد تقي الغروي، الشيخ مرتضى الهرندي، السيّد حسن الروحاني، الشيخ محمود الفيّاض، الشيخ حسن الرميثي، السيّد محمود المددي، السيّد علي المرعشي، الشيخ حسين الشوبائي، الشيخ محمّد المحمّدي القائيني، السيّد محمّد مهدي المير باقري، الشيخ حسين سبهر الهمداني، السيّد محسن التبريزي، الشيخ حسن الكاتبي، الشيخ محي الدين المازندراني.

من أولاده

الشيخ جعفر، فاضل محاضر مفسّر، من أساتذة حوزة قم المقدّسة.

من مؤلّفاته

صراط النجاة (12 مجلّداً)، إرشاد الطالب في شرح المكاسب (7 مجلّدات)، تنقيح مباني العروة (7 مجلّدات)، دروس في مسائل علم الأُصول (6 مجلّدات)، صراط النجاة (6 مجلّدات)، التهذيب في مناسك العمرة والحج (3 مجلّدات)، الأنوار الإلهية في المسائل الإلهية، أحكام النساء في الحجّ والعمرة، أُسس الحدود والتعزيرات، أُسس القضاء والشهادة، كتاب القصاص، ظلامات فاطمة الزهراء(عليها السلام)، نفي السهو عن النبي(صلى الله عليه وآله)، عبقات ولائية، تنزيه الأنبياء(عليهم السلام)، فدك، الشعائر الحسينية، رسالة مختصرة في النصوص الصحيحة على إمامة الأئمّة الاثني عشر(عليهم السلام)، رسالة توضيح المسائل، منهاج الصالحين (رسالته العملية)، المسائل المنتخبة، مناسك الحج.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: رساله توضيح المسائل، مناسك حج.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثامن والعشرين من شوال 1427ﻫ بإحدى مستشفيات العاصمة طهران، ونُقل إلى قم المقدّسة، وصلّى على جثمانه المرجع الديني الشيخ حسين وحيد الخراساني، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

رثاؤه

رثاه الشيخ علي آل طريش الفاطمي بقوله:

في يومِ فَرْحَتِهِمْ وَفَدْتَ إلَيهِمُ ** كيْما تَنَالَ جَوائِزاً وعَطايا

فَلَكَمْ نَصَرْتَ الآلَ مِنْكَ بعَزْمَةٍ ** ورَدَدْتَ أعْدَاءَ البَتُولِ خَزَايا

قَلَمٌ بِحُبِّ الطُّهْرِ جَرْيُ مِدَادِهِ ** فَاهٌ يَضُوْعُ فَقَاهَةً وَسَنايا

قَلْبٌ سَلِيمٌ لَمْ يُخَالِطُهُ أذىً ** وَفَدَ الكِرَامَ فَأمْطَرُوهُ حَبايا

صَلَّى عَلَيْكَ اللهُ يا شَيْخَ التُّقى ** عَدَدَ النُّجُومِ وما حَوَيْتَ سَجَايا

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الموقع الإلكتروني للمترجم له.

بقلم: محمد أمين نجف