الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ حسين آل عصفور

اسمه ونسبه(۱)

الشيخ حسين ابن الشيخ محمّد ابن الشيخ أحمد آل عصفور الدرّازي البحراني.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، إلّا أنّه ولد في القرن الثاني عشر الهجري بقرية الدرّاز في البحرين.

دراسته

تتلمذ(قدس سره) عند أبيه الشيخ محمّد، ثمّ سافر إلى العتبات المقدّسة بمعية ابن عمّه الشيخ خلف، ولازما درس عمّهما الشيخ يوسف البحراني، حتّى منحهما إجازته المبسوطة المسمّاة بـ «لؤلؤة البحرين في الإجازة لقرّتي العين خلف وحسين».

وقد تأثّر الشيخ حسين كثيراً بعمّه الشيخ يوسف منهجاً وأُسلوباً وصياغةً وتحقيقاً، كما تشهد به كتبه ومصنّفاته.

من أساتذته

أبوه الشيخ محمّد، عمّاه الشيخ يوسف والشيخ عبد علي.

من تلامذته

الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي، الشيخ عبد المحسن اللويمي الأحسائي، الشيخ حسن عبد المحسن اللويمي الأحسائي، الشيخ محمّد بن علي القطري البلادي، الأخوان الشيخ عبد علي بن علي الجد حفصي والشيخ عبد الله، الشيخ علي بن عبد الله الجد حفصي، الشيخ عبد علي بن قصيب القطيفي، الشيخ محمّد بن خلف الستري، الشيخ عبد بن عباس الستري، الشيخ عباس الستري، الشيخ مرزوق الشويكي، الشيخ محمّد الشويكي، الشيخ فرزدق البحراني، الشيخ علي البلادي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «كان شيخ الأخبارية في عصره وعلّامتهم، متبحّراً في الفقه والحديث، طويل الباع، كثير الاطّلاع».

2ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في الكرام البررة: «كان من المصنّفين المكثرين المتبحّرين في الفقه والأُصول والحديث وغيرها».

من مؤلّفاته

الأنوار اللوامع في شرح مفاتيح الشرائع (6 مجلّدات)، عيون الحقائق الناظرة في تتمّة الحدائق الناضرة (مجلّدان)، مفاتيح الغيب والتبيان في تفسير غريب القرآن، رواشح العناية الربّانية في شرح الكفاية الخراسانية، رسالة الأشراف في المنع عن بيع الأوقاف، الحجّة لثمرات المهجّة في المعارف الإلهية، الأنوار الوضية في شرح العقائد الرضوية، ذريعة الهداة في بيان معاني ألفاظ الصلاة، السوانح النظرية في شرح البداية الحرّية، الفرحة الأنسية في شرح النفحة القدسية، رسائل أهل الرسالة ودلائل أهل الدلالة، رسالة باهرة العقول في نسب الرسول(صلى الله عليه وآله)، النفحة القدسية في فقه الصلاة اليومية، كشف اللثام في شرح أعلام الأنام، شارحة الصدور ورافعة المحذور، الدرّة الغرّاء في وفاة الزهراء(عليها السلام)، الجنّة الواقية في أحكام التقية، القول الشارح في التوحيد، وفاة الإمام موسى الكاظم(عليه السلام)، سداد العباد ورشاد العبّاد.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الحادي والعشرين من شوّال 1216 ﻫ بقرية الشاخورة في البحرين، ودُفن فيها، وقبره معروف يُزار.

ـــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: عيون الحقائق الناظرة 1 /4، أعيان الشيعة 6 /140.

بقلم: محمد أمين نجف