الشيخ-حمزة-الديلمي-المعروف-بسالار

الشيخ حمزة الديلمي المعروف بسالار

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو يعلى، حمزة بن عبد العزيز الديلمي الطبرستاني المعروف بسالار أو بسلّار.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من علماء القرن الخامس الهجري.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال العلّامة الحلّي(قدس سره) في خلاصة الأقوال: «شيخنا المقدّم في الفقه والأدب وغيرهما، كان ثقةً وجهاً».

2ـ قال الشيخ منتجب الدين القمّي(قدس سره) في الفهرست: «فقيه ثقة عين».

3ـ قال الشيخ ابن داود الحلّي(قدس سره) في رجاله: «فقيه جليل معظّم مصنّف».

4ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «ثقة، جليل القدر، عظيم الشأن، فقيه».

5ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «أحد أعاظم المتقدّمين من فقهاء هذه الطائفة، بل وأحدهم المشار إليه في كتب الاستدلال، وهو من كبار تلامذة المرتضى والمفيد».

من أساتذته

الشيخ محمّد بن محمّد بن النعمان المعروف بالشيخ المفيد، السيّد علي بن الحسين المعروف بالسيّد المرتضى.

من تلامذته

الشيخ تقي الدين الحلبي المعروف بأبي الصلاح، الشيخ الحسن بن محمّد الطوسي المعروف بالمفيد الثاني، الشيخ الحسن بن الحسين بن بابويه، الشيخ عبيد الله بن الحسن بن الحسين بن بابويه، الشيخ عبد الجبّار بن عبد الله المقرئ الرازي، الشيخ أبو الفتح محمّد الكراجكي، الشيخ أبو الكرم المبارك بن فاخر النحوي، الشيخ عبد الرحمن بن أحمد النيشابوري، الشيخ عثمان بن جنّي النحوي.

من مؤلّفاته

المراسم العلوية في الأحكام النبوية، التذكرة في حقيقة الجوهر والعرض، الأبواب والفصول، المسائل السلّارية، المقنع في المذهب، التقريب.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السادس من شهر رمضان 463ﻫ، ودُفن بقرية خسرو شاهي من قرى تبريز في إيران، وقبره معروف يُزار.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: المراسم العلوية، تقديم.

بقلم: محمد أمين نجف