عباس الخويبراوي الناصری

الشيخ عباس الخويبراوي الناصري

اسمه ونسبه(1)

الشيخ عباس بن عوّاد بن شاتي الخويبراوي الناصري، وينتهي نسبه إلى عشيرة الجوابر.

ولادته

ولد عام 1312ﻫ.

نشأته

فقد أباه وهو في العاشرة من عمره، وحين بلغ الخامسة عشرة قدّمه أخوته وعشيرته للرئاسة والوجاهة لما كان يظهر عليه من الفطنة ورجاحة العقل وعلو الهمّة، لكنّه آثر الالتحاق بحوزة النجف الأشرف، منصرفاً عن الرئاسة متوجّهاً إلى الدراسة، وذلك عام 1327ﻫ، فقد درس مرحلتي المقدّمات والسطوح، ثمّ انتقل إلى دراسة مرحلة البحث الخارج حتّى نال درجة الاجتهاد.

من أساتذته

السيّد كاظم الطباطبائي اليزدي، السيّد أبو الحسن الموسوي الإصفهاني، الشيخ محمّد حسين الغروي النائيني، السيّد حسين الحمّامي، الشيخ محمّد رضا آل ياسين، الشيخ عبد المحمّد الزائر دهام.

من تلامذته

الشيخ أسد حيدر، الشيخ حسن مطر الناصري.

مواقفه ودوره الإصلاحي

شارك(قدس سره) في ثورة العشرين وحصار النجف، وما أعقبها من أحداث، ثمّ ثورات الفرات في الرميثة، وأحداث 1935م في مدينة سوق الشيوخ، والتي امتدّت إلى الكثير من مناطق محافظة الناصرية وما حولها، وكان بيته في الناصرية مأوى للثوّار وانطلاق لمحاربة المحتل.

أسّس الجامع الكبير المشهور اليوم باسم جامع الناصري، كما أسّس المدرسة الدينية.

من مؤلّفاته

مفتاح القواعد، فوائد الناصرية.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع والعشرين من ذي الحجّة 1386ﻫ، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ استُفيدت الترجمة من بعض مواقع الانترنت.

بقلم: محمد أمين نجف