النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » غيرهم »

الشيخ عبد الحسين صادق ينظم في مدح أبي طالب(ع)

عين الحنيفة سالت في مجاريها

عن خير حاضرها طرا وباديها

وضرب عروق فار غاليها

في كل شطر من قوافيها

الله من بعده واسود ضاحيها

بدعوة ليس بالمجبوه داعيها

ما فاه فوه بما فيه ينجيها

قضاه بالحزن يبكيه ويبكيها

أيامها البيض أدجى من لياليها

فالمرتضى بدؤها والذخر تاليها

لولاه ما شد أزر المسلمين ولا

آوى وحامى وساوى قيد طاقته

ما كان ذاك الحفاظ المرأطة أرحام

بل للاله كما فاهت روائعه العصماء

ضاقت بما رحبت أم القرى برسول

فانصاع يدعو له بالخير مبتهلا

لو لم تكن نفس عم المصطفى طهرت

عاما قضى عمه فيه وزوجته

أعظم بإيمان مبكي المصطفى سنة

من صلبه ايبثت الأنوار قاطبة