الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ علي الغروي العلياري

اسمه ونسبه(1)

الشيخ علي ابن الشيخ محسن ابن الشيخ محمّد حسن الغروي العلياري التبريزي.

ولادته

ولد عام 1319ﻫ بمدينة تبريز في إيران.

دراسته

بعد أن أكمل مرحلتي المقدّمات والسطوح في مسقط رأسه، سافر إلى النجف الأشرف عام 1341ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، وفي سنّ الحادي والثلاثين من عمره رجع إلى تبريز استجابة لطلب جدّه الشيخ محمّد حسن، وفيها بدأ بالتدريس والتأليف والتحقيق.

من أساتذته   

جدّه الشيخ محمّد حسن، الشيخ محمّد حسين الغروي النائيني، السيّد أبو الحسن الموسوي الإصفهاني، الشيخ ضياء الدين العراقي، السيّد علي القاضي الطباطبائي، السيّد محمّد الحجّة الكوهكمري، السيّد أبو تراب الخونساري، الشيخ أبو الحسن المشكيني، الشيخ أسد الله الزنجاني، الشيخ أسد الله الرشتي، الشيخ أحمد الأشتياني، الشيخ رضي النوروزي، السيّد إبراهيم الاصطهباناتي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فقيه أُصولي متتبّع جليل».

2ـ قال السيّد هداية الله المسترحمي في مقدّمته على كتاب منجزات المريض للمؤلّف: «الفاضل المحقّق، والزاهد المدقّق، العلّامة الفهّامة، صاحب محامد الخصال، وخصال المحامد، والمترقي في مدارج الكمال».

من مؤلّفاته

تقريرات درس أُستاذه الشيخ النائيني في الأُصول، تقريرات درس أُستاذه الشيخ العراقي في الأُصول، تقريرات درس أُستاذه السيّد الإصفهاني في الفقه، الصلاة والبیع والخیارات (تقريرات درس أُستاذه الشيخ النائيني في الفقه)، الرهن والوصیة والوقف والرضاع والنكاح والصلح والخیارات والشروط ومسقطات الخیار والإجارة والقضاء والغصب والزكاة (تقريرات درس أُستاذه الشيخ العراقي في الفقه)، تقريرات درس أُستاذه السيّد الخونساري في الرجال، المهجة في شرح حال الحجّة(عليه السلام)، حل مشكلات الأخبار، شرح العروة الوثقى، منجزات المريض، كتاب القضاء، رسالة في الرجعة، رسالة مفردات القرآن.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: شرح جهل حديث از احاديث مشكله، شرح دعاى كميل، شرح دعاى سمات، شرح دعاى صباح، شرح دعاى افتتاح، شرح دعاى أبو حمزه ثمالي، شرح زيارت جامعه كبيره، رساله در مواعظ.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع عشر من ذي الحجّة 1417ﻫ بإحدى مستشفيات تبريز، وصلّى على جثمانه المرجع الديني الشيخ محمّد تقي بهجت الفومني، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ استُفيدت الترجمة من بعض مواقع الإنترنت.

بقلم: محمد أمين نجف