الإمام-علي

الشيخ علي الفقيه العاملي ينظم في مدح الإمام علي(ع)

يجاذب اردافا له فتجاذبه

مذا احمر منه الخد وأخضر شاربه

ووشح من قاني الشقيق جلاببه

ومغدودق الودق الملث سحائبه

أصابت فؤادي بالتنائي كواعبه

وبغية مأسور النوى وجبائبه

وعهد الغواني سيات عواقبه

إلى مدح من لم يتق الغدر ناد به

ومخلفه في كل أمر ونائبه

كهارون من موسى اخوه وصاحبه

أبى الله الا ان تسامى مراتبه

مضئ الدياجي شرقه ومغاربه

وحصباء رمس مسهن ترائبه

وتغدو بنور الله ملأى جوانبه

بدا يتثنى كالرديني مائسا

فجلى سواد الليل مبيض فرقه

وسندس روض طرز الزهر برده

سقى الله ذاك الشعب صوب مدامعي

فلى بين هاتيك الرباحي جيرة

جاذر عين الإنس من معشر الصبا

أضاعوا عهودا كنت فيهن واثقا

سألوي عنان الحب عنهن راجعا

علي وصي المصطفى وابن عمه

ومن هو من نفس النبي بنصه

أمام الورى الواعي إلى الله والذي

ويغدو به الدين الحنيفي نيرا

فلله ارض مس نعلاه تربها

تروح به الأملاك لله سجدا


– الشاعر الشيخ علي الفقيه العاملي