علـی-ابن-ابراهیم-قمی

الشيخ علي بن إبراهيم القمي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو الحسن، علي بن إبراهيم بن هاشم القمّي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن الثالث الهجري.

مكانته العلمية

يُعدّ(قدس سره) من أشهر رواة الشيعة وأبرزهم، وقد روي عنه (7140) رواية في مجموعات روائية كبيرة للشيعة، حيث نقل (6214) رواية عن والده الشيخ إبراهيم، هذا ويتمتّع الشيخ القمّي باحترام كبير وتبجيل خاصّ عند علمائنا.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره) في رجاله: «ثقة في الحديث، ثبت معتمد، صحيح المذهب، سمع فأكثر».

2ـ قال الشيخ الطبرسي(قدس سره) في إعلام الورى: «وهو من أجلّ أصحابنا».

من أساتذته

أبوه الشيخ إبراهيم، أخوه الشيخ إسحاق، حسن بن موسى الخشّاب، أحمد بن إسحاق بن سعد، إسماعيل بن محمّد الملكي، أحمد بن محمّد البرقي، عبد الله بن الصلت، محمّد بن عيسى.

من تلامذته

الشيخ محمّد بن يعقوب الكليني، محمّد بن موسى المتوكّل، الحسن بن حمزة العلوي، أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني.

من مؤلّفاته

تفسير القمّي (مجلّدان)، قرب الإسناد، فضائل أمير المؤمنين(عليه السلام)، الناسخ والمنسوخ، التوحيد والشرك، اختيار القرآن، نوادر القرآن، المغازي، الشرائع، المناقب، الأنبياء(عليهم السلام).

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 329ﻫ، ودُفن بمدينة قم المقدّسة، وقبره معروف يُزار.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: تفسير القمّي، مقدّمة المحشّي.

بقلم: محمد أمين نجف