الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ علي رفيش

اسمه ونسبه(1)

الشيخ علي بن ياسين رفيش آل عنوز النجفي.

ولادته

ولد عام 1264ه‍ بمدينة النجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

درس العلوم الدينية في مسقط رأسه حتّى صار من العلماء البارزين بالنجف الأشرف، كما قام بتدريس العلوم الدينية فيها.

من أساتذته

الشيخ محمّد حسين الكاظمي، السيّد حسين الكوهكمري، الشيخ حبيب الله الرشتي، السيّد حسين الترك.

من تلامذته

السيّد أسد الله الحيدري، الشيخ جعفر آل راضي، الشيخ محمّد محفوظ، الشيخ جواد شمس الدين، الشيخ محمّد جواد الجزائري، الشيخ محمّد حسين الحلّي المعروف بالجباوي، الشيخ محمّد رضا الغرّاوي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ جعفر محبوبة(قدس سره) في ماضي النجف وحاضرها: «إنّه من مشاهير علماء العرب في النسك والصلاح والتقوى».

2ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «هو الفقيه الثقة، الذي تخرّج بجملة من فقهائنا».

3ـ قال عمر كحّالة في معجم المؤلّفين: «فقيه، أُصولي، منطقي».

من صفاته وأخلاقه

قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «كان عاقلاً كيّساً زاهداً، معروفاً بالورع، قليل الاختلاط بالناس، تصدّر للقضاء».

من نشاطاته

1ـ إقامته صلاة الجماعة في الصحن الحيدري بالنجف الأشرف.

2ـ أفتاؤه بوجوب الجهاد ضدّ الإيطاليين عند غزوهم لطرابلس الغرب، كما أفتى بالجهاد ضدّ الإنكليز عام 1914م.

من مؤلّفاته

كتاب في الأُصول، كتاب في الفقه، كتاب في المنطق، الرسالة العملية.

وفاته

تُوفّي في الثامن والعشرين من شوّال 1334ه‍ بالنجف الأشرف، وصلّى على جثمانه المرجع الديني السيّد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

رثاؤه

أرّخ الشيخ محمّد حسن سميسم عام وفاته بقوله:

أطارَ حشى الإسلامِ ناعيكَ مُذ نعى ** أسىً وأصمَّ الدهرَ من حيثُ أسمعا

نعى الجودُ والجدوى نعى العلمُ والعُلى ** نعى الدينُ والدنيا بنعيكَ أجمعا

وقد طبّق الدنيا صدأهُ مؤرّخاً ** عليٌّ فحزناً والهدى قضيا معا

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 8/ 369.

بقلم: محمد أمين نجف