الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد ابن المحقق الخونساري

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد ابن الشيخ حسين بن محمّد الخونساري.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن الحادي عشر الهجري.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «عالم فاضل حكيم محقّق مدقّق معاصر، له مؤلّفات».

2ـ قال الشيخ محمّد الأردبيلي(قدس سره) في جامع الرواة: «جليل القدر، عظيم المنزلة، رفيع الشأن، ثقة ثبت عين صدوق، عارف بالأخبار والفقه والأُصول والكلام والحكمة».

3ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «كان في غاية ظرافة الطبع، وصباحة الوجه، وجلالة القدر، وسعة الصدر، ومتانة الرأي، وعظم المنزلة».

4ـ قال الشيخ النوري الطبرسي(قدس سره) في خاتمة المستدرك: «العالم المدقّق النقّاد، صاحب التصانيف الرائقة، التي يُعلم منها جودة فهمه، وحُسن سليقته، وصفاء ذهنه، خصوصاً في فهم ظواهر الأحاديث».

5ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «كان فاضلاً محقّقاً مدقّقاً، قليل النظر في جودة الذهن واعتدال السليقة».

من أساتذته

أبوه الشيخ حسين، خاله الشيخ محمّد باقر السبزواري المعروف بالمحقّق السبزواري.

من مؤلّفاته

رسالة صلاة الجمعة، رسالة شرح حديث البساط، رسالة النية، تعليقة على تهذيب الحديث، تعليقة على مَن لا يحضره الفقيه، شرح اللمعة، شرح الشرائع، شرح الشفاء لابن سينا، شرح الإشارات، حاشية على شرح مختصر الأُصول.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: شرح مفتاح الفلاح للشيخ البهائي، شرح الغرر والدرر للآمدي.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في شهر رمضان 1125ﻫ بمدينة إصفهان، ودُفن بجوار مرقد أبيه في مقبرة تخت فولاد في إصفهان، وقبره معروف يُزار.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 9/231 رقم 539، معجم رجال الحديث 17/27 رقم 10619.

بقلم: محمد أمين نجف