الشيخ-محمد-باقر-السبزواري-المعروف-بالمحقق-السبزواري

الشيخ محمد باقر السبزواري المعروف بالمحقق السبزواري

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد باقر بن محمّد مؤمن السبزواري المعروف بالمحقّق السبزواري.

ولادته

ولد عام 1017ﻫ بمدينة سبزوار في إيران.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «عالم فاضل، محقّق متكلّم، فقيه محدّث، جليل القدر، من المعاصرين».

2ـ قال الشيخ محمّد الأردبيلي(قدس سره) في جامع الرواة: «الإمام العلّامة، المحقّق المدقّق، الرضيّ الزكي، جليل القدر، عظيم الشأن، رفيع المنزلة، عالم فاضل، كامل صالح، متبحّر في العلوم العقلية والنقلية، وحيد عصره، فريد دهره، لا تُحصى مناقبه وفضائله».

3ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «كان فاضلاً عالماً، حكيماً متكلّماً، فقيهاً أُصولياً، محدّثاً نبيلاً».

دراسته وتدريسه

بعد وفاة والده سافر إلى إصفهان لدراسة العلوم الدينية، وفيها بدأ بالتدريس في مدرسة الملّا عبد الله الشوشتري بطلب من الشاه عباس الثاني الصفوي.

من أساتذته

السيّد أبو القاسم الحسيني الفندرسكي.

من تلامذته

زوج أُخته الشيخ حسين الخونساري المعروف بالمحقّق الخونساري، السيّد نعمة الله الجزائري، الشيخ محمّد التنكابني المعروف بسراب، الشيخ عبد الله الإصفهاني.

من نشاطاته

إقامته صلاة الجمعة والجماعة في إصفهان بطلب من الشاه عباس الثاني الصفوي.

من مؤلّفاته

كفاية الفقه المعروف بكفاية الأحكام (مجلّدان)، ذخيرة المعاد في شرح الإرشاد، روضة الأنوار في آداب الملوك، حاشية على إلهيّات الشفاء، حاشية على شرح الإشارات، رسالة في تحريم الغناء، رسالة في الغسل، رسالة في تحديد النهار شرعاً، رسالة في اختيارات الساعات، رسالة شبهة الاستلزام، رسالة في تحقيق صلاة الجمعة.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: مفاتيح النجاة في الدعوات، مناسك الحج، رسالة في الصلاة والصوم، العقائد الجامعة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثامن من ربيع الأوّل 1090ﻫ بمدينة إصفهان، ودُفن في مدرسة الميرزا جعفر الملاصقة لصحن حرم الإمام الرضا(عليه السلام) بمدينة مشهد المقدّسة، وقبره معروف يُزار.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: كفاية الأحكام 1 /3.

بقلم: محمد أمين نجف