الشيخ محمد باقر المحمودي

الشيخ محمد باقر المحمودي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو جعفر، محمّد باقر المحمودي.

ولادته

ولد عام 1341ﻫ بقرية من قرى شيراز في إيران.

دراسته

درس مقدّمات العلوم الدينية في مسقط رأسه، وفي عام 1364ﻫ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته، وبقي فيها سبع سنوات، ثمّ سافر إلى كربلاء واستقرّ بها إلى ما بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، وبعدها جاء إلى قم المقدّسة واستقرّ بها.

من أساتذته

السيّد محسن الطباطبائي الحكيم، السيّد عبد الهادي الشيرازي، السيّد محمود الحسيني الشاهرودي، الشيخ محمّد علي المدرّس الأفغاني، الشيخ يوسف الخراساني، الشيخ باقر الزنجاني، الشيخ حسين الحلّي، السيّد عبد الأعلى السبزواري، الشيخ حسن اليزدي، السيّد حسين الحمّامي.

من تحقيقاته

شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني (3 مجلّدات)، زين الفتى في تفسير سورة هل أتى للعاصمي (مجلّدان)، المعيار والموازنة في فضائل أمير المؤمنين(عليه السلام) للإسكافي، مناقب الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) لمحمّد بن سليمان الكوفي، ترجمة الإمام علي بن أبي طالب(عليه السلام) من تاريخ دمشق، ترجمة الإمام الحسن(عليه السلام) من تاريخ دمشق، ترجمة الإمام الحسين(عليه السلام) من تاريخ دمشق، ترجمة الإمام السجّاد والإمام الباقر(عليهما السلام) من تاريخ دمشق، فرض المحبّة في تفسير آية المودّة للخفاجي، مقتل الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) لابن أبي الدنيا، ديوان شيخ الأباطح أبي طالب للمهزمي، أسمى المناقب في تهذيب أسمى المطالب للجزري الشافعي، كتاب الأربعين عن الأربعين للخزاعي، النور المشتعل لأبي نعيم الإصفهاني، خصائص أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) للنسائي، أنساب الأشراف للبلاذري، جواهر المطالب في مناقب علي بن أبي طالب(عليه السلام) للباعوني، فرائد السمطين للجويني.

من مؤلّفاته

نهج السعادة في مستدرك نهج البلاغة (14 مجلّداً)، عبرات المصطفين في مقتل الحسين(عليه السلام) (مجلّدان)، زفرات الثقلين في مأتم الحسين(عليه السلام) (مجلّدان)، منية الطالب في مستدرك ديوان سيّد الأباطح أبي طالب، كشف الرمس عن حديث ردّ الشمس، السير إلى الله تعالى.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السابع عشر من ربيع الأوّل 1427ﻫ، وصلّى على جثمانه المرجع الديني الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني، ودُفن في صحن حرم السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام) في قم المقدّسة.
ــــــــــــــــــــــ

1ـ استُفيدت الترجمة من بعض مواقع الإنترنت.

بقلم: محمد أمين نجف