الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد بن عمر الكشي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو عمرو، محمّد بن عمر بن عبد العزيز الكشّي، والكشّي نسبة إلى منطقة كَش من نواحي سمرقند في آسيا الوسطى.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من علماء القرن الرابع الهجري.

من أساتذته

الشيخ أحمد بن محمّد بن يعقوب البيهقي، الشيخ محمّد بن مسعود العيّاشي، الشيخ حمدويه بن نصير الكشّي، الشيخ نصر بن صبّاح البلخي، الشيخ محمّد بن قولويه القمّي، الشيخ أحمد بن علي السرخي.

من تلامذته

الشيخ هارون بن موسى التلعُكبري، الشيخ جعفر بن قولويه القمّي.

مكانته العلمية

يُعتبر(قدس سره) من أبرز وجوه الشيعة في القرن الرابع الهجري، وقد عاصر عهد الغيبة الصغرى للإمام المهدي(عليه السلام)، وكان يُقيم في بغداد مثل الشيخ الكليني، لذلك فلا بدّ أنّه كان على اتّصالٍ مباشر مع النوّاب الخواص للإمام المهدي(عليه السلام).

وبالنظر للحاجة الملحّة إلى تنقيح وتصفية الأحاديث والروايات الموضوعة من قبل الرواة المطعونين والكذّابين، فقد بدأ الشيخ الكشّي في تأليف كتاب رجالي قيّم صار مرجعاً للعلماء فيما بعد يعتمدون عليه في توثيق الرجال وصحّة الروايات.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره) في رجاله: «كان ثقة، عيناً».

2ـ قال الشيخ الطوسي(قدس سره) في الفهرست: «ثقة، بصير بالأخبار وبالرجال، حسن الاعتقاد».

من مؤلّفاته

لم يصلنا من كتب الشيخ الكشّي سوى كتابه معرفة الناقلين عن الأئمّة الصادقين المعروف برجال الكشّي، الذي أملاه الشيخ الطوسي على طلّابه، وسمّاه اختيار معرفة الرجال.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثامن من ذي القعدة 385ﻫ.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: سماء المقال 1 /69.

بقلم: محمد أمين نجف