الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد تقي بهجت

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد تقي بن محمود بهجت الغروي الفومني.

ولادته

ولد في الخامس والعشرين من شوّال 1334ﻫ بمدينة فومن التابعة لمحافظة كيلان في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1348ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، فأقام فيها مدّة قصيرة، ثمّ سافر إلى كربلاء المقدّسة، وبعدها سافر إلى النجف الأشرف عام 1352ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية العليا، ثمّ رجع إلى قم المقدّسة عام 1356ﻫ، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ ضياء الدين العراقي، الشيخ محمّد كاظم الشيرازي، السيّد أبو الحسن الإصفهاني، الشيخ محمّد حسين الإصفهاني المعروف بالكمباني، السيّد حسين البادكوبي، الشيخ مرتضى الطالقاني، السيّد محمّد الحجّة الكوهكمري، السيّد حسين البروجردي، السيّد علي القاضي.

من تلامذته

الشيخ محمّد تقي مصباح اليزدي، الشيخ علي أكبر المسعودي، الشيخ محمّد حسين الأحمدي اليزدي، السيّد رضا الخسروشاهي، الشيخ كاظم الصدّيقي، السيّد مهدي الروحاني، الشيخ حبيب الكاظمي، الشيخ محمّد روحي.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فاضل فقيه أُصولي مجتهد متضلّع، من أساتذة الفقه والأُصول … ويتّسم بالورع والتقوى والخضوع والعبادة والورع».

من نشاطاته في قم المقدّسة

إقامته صلاة الجماعة في مسجد الفاطمية.

من أولاده

الشيخ علي، فاضل محاضر، من أساتذة حوزة قم المقدّسة.

من مؤلفاته

مباحث الأُصول (4 مجلّدات)، وسيلة النجاة (رسالته العملية)، رسالة توضيح المسائل، بهجة الفقيه، البرهان القاطع، حاشية على المكاسب للشيخ الأنصاري.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: جامع المسائل (5 مجلّدات)، رساله توضيح المسائل، مناسك حج، سروده های عرفانی وأخلاقی.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثاني والعشرين من شهر جمادى الأُولى 1430ﻫ بقم المقدّسة، وصلّى على جثمانه المرجع الديني الشيخ عبد الله الجوادي الآملي، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معجم رجال الفكر والأدب 1/ حرف الباء، الموقع الإلكتروني للمترجم له باللغة الفارسية.

بقلم: محمد أمين نجف