الشيخ محمد حسن آل ياسين

الشيخ محمد حسن ابن الشيخ محمد رضا آل ياسين

اسمه ونسبه(۱)

الشيخ محمّد حسن ابن الشيخ محمّد رضا ابن الشيخ عبد الحسين آل ياسين الكاظمي.

ولادته

ولد في الثامن عشر من جمادى الثانية 1350ﻫ بمدينة النجف الأشرف.

أبوه

الشيخ محمّد رضا، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في نقباء البشر: (نبغ في الفقه والأُصول نبوغاً باهراً، وعُرف بين فضلاء النجف وعلمائها بعلوّ الكعب وسمو المكانة، وامتاز عن أكثر معاصريه بالصلاح والتقوى، والنزاهة والشرف، وسلامة الذات وطهارة القلب).

دراسته

أكمل دراسته الفقهية والعلمية بمراحلها المتعدّدة في النجف الأشرف، ثمّ سافر إلى الكاظمية المقدّسة واستقرّ بها.

من أساتذته

أبوه الشيخ محمّد رضا، عمّه الشيخ مرتضى، السيّد أبو القاسم الخوئي، الشيخ محمّد طاهر آل راضي، الشيخ محمّد رضا العامري، الشيخ عباس الرميثي، الشيخ عبدالكريم الجزائري.

من مناصبه العلمية

1ـ عُيّن عضواً عاملاً في المجمع العلمي العراقي عام 1980م.

2ـ عُيّن عضواً مؤازراً في مجمع اللغة العربية الأردني عام 1980م.

3ـ عُيّن عضواً في لجنة إعداد معجم للنظائر العربية للمفردات المستعملة في الحضارات العراقية القديمة اعتماداً على المعجم الآشوري (الذي أصدرته جامعة شيكاغو) عام 1992م.

4ـ عُيّن عضواً في هيئة ملتقى الروّاد 1994م.

من مؤلّفاته

الإسلام والسياسة، الإسلام والرق، الإسلام ونظام الطبقات، الدين الإسلامي: أُصوله ـ نظمه ـ تعاليمه، منهج الطوسي في تفسير القرآن، الصاحب بن عبّاد حياته وأدبه، الإسلام بين الرجعية والتقدّمية، الإنسان بين الخلق والتطوّر، المادّة بين الأزلية والحدوث، لمحات من تاريخ الكاظمية، بين يدي المختصر النافع، الإسلام ونظام الطبقات، الله بين الفطرة والدليل، تاريخ الحكم البويهي في العراق، في رحاب الإسلام، في رحاب القرآن، نهج البلاغة لمن، مفاهيم إسلامية، الشباب والدين، الإمامة، المعاد، النبوّة، العدل الإلهي بين الجبر والاختيار، الله بين الفطرة والدليل، المهدي المنتظر بين التصوّر والتصديق.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السادس والعشرين من جمادى الثانية 1427ﻫ بمدينة الكاظمية المقدّسة، وصلّى على جثمانه الشيخ حسين آل ياسين، ودُفن في الصحن الكاظمي للإمامين الكاظمين(عليهما السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: علي في الكتاب والسنّة والأدب 5 /300.

بقلم: محمد أمين نجف