النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام محمد الباقر »

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في رثاء الإمام الباقر(ع)

حتى قضى بسمِّه شهيداً

من الطَّريد الوزغ بن الوزغ

نباته المرُّ لئام الفجرة

خبيثة اغصانها والثَّمرة

لم يبق في الايّام الا عارها

والبغي والبغاء والفساد

سألت به الحجاز والعراق

كم جزروا جزر الاضاحي لحمته

ومزَّقوا برشقهم قرآنه

مشهود كلِّ مسلمٍ ومسلمةٍ

ام خلفاء سيِّد الانام

لا اولياءه ولا هم خلفاء

بل هم على الدِّين الحنيف آفة

في نار قهر الواحد القّهار

ومهَّد السَّرج له تمهيداً

ويل لمروان وماذا يبتغي

ومنبت السُّوء واصل الشَّجرة

ملعونة في الذِّكر تلك الشَّجرة

منابت خبيثة اثمارها

اثمارها الضَّلال والالحاد

وكم دمٍ محَّرمٍ اراقوا

كم هتكوا من النَّبِّي حرمتبه

بل صلبوا واحرقوا جثمانه

وهدمهم للكعبة المعظَّمة

هم اولياء الامر في الاسلام

لا والَّذي اعَّز دين المصطفى

بل هم بمعزلٍ عن الخلافة

بل هم واوليائهم في النّار


الشيخ محمد حسين الإصفهاني