الإمام

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام محمد الباقر(ع)

بنور وجه باقر العلوم

وبدره المشرق بالدَّقائق

بل في فناء بابه قرارها

بل مشرع الحياة والوجود

فانَّه سرُّ الوجود السّاري

حقيقة الرَّقائق العلويَّة

واسطة التَّشريع والتَّكوين

ونسخة التَّشريع من املائه

لولا بنانه لدى اهل النَّظر

لابل هو المشَّية الفعليَّة

به استدار كلُّ اسمٍ وصفةٍ

وهو له الحكم على املاكها

دقائق الاسرار والغيوب

فصل الخطاب في بليغ حكمته

سحائب الرَّحمة مرسلاته

وسرُّه المودع في لسانه

اضاء وجه العلم والرُّسوم

اذ هو شمس مشرق الحقائق

وكعبة العلم ومستجارها

ومشعر التَّوحيد والشُّهود

بل هو ماء الحيوان الجاري

رقيقة الحقيقة الكلِّية

اذ هو في مقامه المكين

صحيفة التَّكوين من انشائه

ما قلم القضا وما لوح القدر

فانَّه قطب رحى المشَّية

هو المدار في محيط المعرفة

لابل هو المدير في افلاكها

وفي كتاب علمه الرُّبوبي

امُّ الكتاب في علوِّ رتبته

جوامع الحكمة مفرداته

وهو لسان الله في بيانه


الشيخ محمد حسين الإصفهاني