النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام موسى الكاظم »

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الكاظم(ع)/1

تكون سجّداً على ترابه

ومستجار الكلِّ في المهالك

باب المقام قبلة الضُّراح

ومشعر المشاعر العظام

كيف وهذا البابُ بابُ الباري

باب اليه مرجع الامر غداً

انعم به فاَّنه باب النَّدى

والسَّير في عوالم الوجود

في الذّات والافعال والصِّفات

باب مدينة العلوم والحكم

سرُّ عليِّ في علوِّ رتبته

في علمه وحلمه وسيرته

وحاز فيما حاز كلَّ االشَّرف

من السَّموات العلى واوسع

مليك عرشه بالاستحقاق

لغيب ذات باريء الاشياء

من المحمَّديَّة البيضاء

مهجة ياسين وقلب طاها

ذا فاتح الخير وهذا خاتمه

في كلِّ مكرماته العلِّيِّة

عباده اكرم به من خلفٍ

عن ذاته العليا وعن صفاته

تودُّ وهي ركَّع ببابه

وبابه كعبة كلِّ سالكٍ

وبابه ملتزم الارواح

وهو مطاف كعبة الاسلام

وبابه باب القضاء الجاري

باب بدا لـله فيه ما بدا

اكرم به فاَّنه باب الهدى

بل هو باب الكشف والشُّهود

وباب ابواب التَّجلَّيات

وباب ابواب المعالي والهمم

وكيف لا وانَّه ابن بجدته

وسرُّ خير الخلق في سريرته

والجوهر الفرد من الكنز الخفيِّ

كرسيُّ علمه العظيم ارفع

فانَّه في علمه الاشراقي

وكيف وهو اعظم المرائي

فانَّه كالشَّمس والضِّياء

فهل ترى بغيره يصاهي

الى علاه منتهى مكارمه

له الخلافة المحمَّديَّة

له الخلافة الالهَّية في

يعرب حقّاً في تجلِّياته


الشيخ محمد حسين الإصفهاني