النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي الرضا »

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الرضا(ع)/2

في حلِّه لعقدة المشاكل

به مباديءُ الحياة قائمة

ومنطق التَّجريد والتَّفريد

في الفلك الّدّوار بالبوارق

عن موجزات النَّبا العظيم

باحسن الحدود والرٌسوم

وكيف وهو مبدأ الصُّدور

حقائق الدِّين بها منكشفة

يكشف عن سرِّ الوجود المطلق

وفي معانيه بدائع الحكم

كرامة على من استحقَّها

كالشَّمس في الانفس والآفاق

عقودها وثيقة لا تنفصم

وقوله فصل على من اعتدى

كأنَّه ظهور ذاك النّور

حياة كلِّ سالكٍ وعارفٍ

حقائق الاسرار والانوار

حتّى علت على ذرى النُّجوم

تكاد ان تدنو الى ادناها

فلا ينال قدرها العليُّ

ومن بكفِّه مقاليد القضا

نفس الرَّسول في سموّ المنقبة

فرع البتول فهو ازكى ثمرةٍ

وباسمه استقامت السَّرائر

وذكره عنوان تسبيح الملك

وتنجلي بذكره الكروب

هو الكتاب المحكم المجيد

روح محمدٍ وقلب طاهاً

ونور ياسين على جبينه

والنُّور كلُّ النُّور في ظهوره

عن وصفه تكّلُّ اقلام القضا

حتّى تسامى وتسمّى بالرِّضا

بل ذاته بذلك العنوان

حتى تجلّى قائلاً انِّي انا

ما كذب الفؤاد ما رآه

فاين منه الطُّور اين الشَّجرة

فانَّه النّابت من اعراقه

في صفحات الدَّهر بيِّناتٌ

كأنَّه النبيُّ في صفاته

وعزَّ شأنه عن المشاكل

لسانه عين الحياة الدّائمة

لسانه ناطقة التَّوحيد

منطقه منطقة الشَّوارق

ينبيءُ في بيانه الكريم

يعرب عن جوامع العلوم

يفصح عن مصادر الامور

رموز علمه كنوز المعرفة

بنور علمه وحسن المنطق

وفي بيانه مكارم الشِّيم

وفّي ببذله العلوم حقَّها

علومه الحقَّة في الاشراق

كلُّ كلامه جوامع الكلم

كلامه هدىً لمن به اهتدى

كلامه نورٌ ونور الطُّور

كلامه لطيفة المعارف

به تجلَّت لالي الابصار

به سمت معاهد العلوم

بل جازت السِّدرة منتهاها

كيف وربّانيُّها عليٌّ

عليٌّ الرِّضا سليل المرتضى

عقل العقول في علوّ المرتبة

اصل الاصول فهو اسمى شجرةٍ

وباسمه استدارت الدَّوائر

وباسمه السامي جرى فلك الفلك

وذكره تحيى به القلوب

هو المثاني بل هو التَّوحيد

فمن يضاهي شرفاً وجاهاً

بيضاء موسى هي في يمينه

وآية النُّور سناء نوره

في لوح نفسه مقام للرِّضا

لقد تفانى في الرِّضاء بالقضا

بل في رضا الباري رضاه فانٍ

بل جاز عن اقصى مراتب الفنا

هو ابن من دنى الى ادناه

وهو لذلك الفؤاد ثمرة

يمثِّل النَّبَّي في اخلاقه

له كرامات ومكرمات

شهود صدق لسموِّ ذاته


الشيخ محمد حسين الإصفهاني