النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام موسى الكاظم »

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في رثاء الإمام الكاظم(ع)/1

يحمل نعشه مع الحمالة

تبرَّكت بحمله الاملاك

فيالها من غربةٍ بغير حدًّ

من انفسٍّ قلوبها محترقةٌ

لهم على غربته نياح

يرمى على الجسر من الرٌّصافة

خشخشة الحديد في رجليه

بل ناحت الحور على الارائك

عليه وهو اعظم الارزاء

على سليل القدس والطَّهارة

وانَّه ابن آية التَّطهير

بافحش القول فيا للعجب

منابر القدس بعزٍّ وعلى

في الصَّلوات الخمس بالاعظام

بل حجَّة الباطل منه داحضة

سواه قائد الى السَّعادة

ومحَّض الحقَّ الصَّريح محضاً

لم يك للدِّين الحنيف ناظم

أمثل موسى وارث الرِّسالة

نعشٌ تطوف حوله الافلاك

ولم يشيِّعه من النّاس احدٌ

بل شيَّعته الزَّفرات- المحرقة

شيعَّه العقول والارواح

وكيف نعش صاحب الخلافة

تنوح في غربته عليه

ناحت عليه زمر الملائك

ام كيف يستخفّ بالنداء

فيا لذك الهتك والجسارة

نادى عليه الرِّجس بالتَّحقير

أيذكر الطَّيَّب وابن الطَّيَّب

وهو ابن من نودي باسمه على

نودي باسمه العظيم السّامي

أحجَّة الحقِّ امام الرّافضة

وليس في الغيب ولا الشَّهادة

بل رفض الباطل رفضاً رفضاً

فلا ورب العرش لولا الكاظم