النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي الهادي »

الشيخ محمد حسين الإصفهاني ینظم في مدح الإمام الهادي(ع)/ 2

ومستجار الكعبة المعظمة

تطوف بالضَّراح املاك السَّماء

لهم بها مناسك موظَّفة

وكيف لا وهو مقام من دنا

واين منه المشعر الحرام

والبيت منسوب الى جنابه

وهو لارباب القلوب قبلة

وكيف لا والباب باب الهادي

فقد اتى الله فما اعلاه

فانَّها في العدّ كالاعداد

فهو مثال واحدَّية الاحد

بمحكم العقل وحكم السَّمع

لا ملك ولا نبيّ او وليٌّ

نيل مقامٍ دونه اعلى الفلك

في مبتداها منتهى الشُّهود

ونال اقصى العزِّ من ادناها

غاية سير الغير مبتداه

اذ منتهى السِّدرة مبتداها

وبابه باب رواق العظَّمة

وهو مطاف الملأ الاعلى كما

وبابه كعبة اهل المعرفة

وهو منى وفيه غاية‌ المنى

فاين منه الحجر والمقام

والحرم الامن حريم بابه

ملجأ كل ملَّةٍ ونحلةٍ

ملاذ كل حاضر وباد

بل هو باب الله من اتاه

ولست احصى مكرمات الهادي

وجوده الفرد مقوِّم العدد

مقامه المنيع جمع الجمع

وليس يدنو من مقامه العليِّ

وليس في وسع نبيٍّ او ملكٍ

له معارج الى الصُّعود

اذ هو سرُّ م رقي ارقاها

لا يرتقيها احد سواه

هي المقامات فما ارقاها