الشيخ-محمد-صالح-المازندراني

الشيخ محمد صالح المازندراني

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد صالح بن أحمد السَرَوي المازندراني الإصفهاني.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه ولد في القرن الحادي عشر الهجري.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «كان من العلماء المحدّثين والعرفاء المقدّسين، ماهراً في المعقول والمنقول، جامعاً للفروع والأُصول».

2ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «فاضل، عالم، محقّق، له كتب».

3ـ قال السيّد علي البروجردي(قدس سره) في طرائف المقال: «وهو على ما رأيته في كمال الوثاقة والعلم، خصوصاً في الأُصول، وكان مجتهداً مسلّماً له القضاوة».

4ـ قال الشيخ النمازي الشاهرودي(قدس سره) في مستدرك سفينة البحار: «العالم العامل الكامل المدقّق المحقّق، الجامع للمعقول والمنقول».

من أساتذته

الشيخ محمّد بن حسين الحارثي المعروف بالشيخ البهائي، الشيخ عبد الله التستري، الشيخ حسن علي التستري، أبو زوجته الشيخ محمّد تقي المجلسي المعروف بالمجلسي الأوّل.

من تلامذته

الشيخ محمّد محسن المعروف بالفيض الكاشاني، أخو زوجته الشيخ محمّد باقر المجلسي المعروف بالعلّامة المجلسي، الشيخ عبد الغني الكشميري.

من أولاده

الشيخ محمّد هادي، صاحب شرح قواعد الأحكام، قال عنه السيّد حسن الأمين(رحمه الله) في مستدركات أعيان الشيعة: «ويعدّ من زمرة العلماء والزهّاد، ومن ألمع خطّاطي الخطّ النسخي».

من مؤلّفاته

شرح أُصول الكافي (12 مجلّداً)، شرح من لا يحضره الفقيه، شرح معالم الأُصول، شرح زبدة الأُصول، حاشية شرح اللمعة، شرح قصيدة البردة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1086ﻫ بمدينة إصفهان، ودُفن بجوار مرقد أُستاذه المجلسي الأوّل في الجامع العتيق بمدينة إصفهان، وقبره معروف يُزار.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: شرح أُصول الكافي 1 /5.

بقلم: محمد أمين نجف