الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ محمد محي الدين

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد ابن الشيخ يوسف ابن الشيخ جعفر محيي الدين الجامعي العاملي.

ولادته

ولد في النجف الأشرف.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد حسن الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «كان أُستاداً جليلاً عظيماً».

2ـ قال الشيخ جواد محيي الدين(قدس سره) في رسالة آل أبي جامع: «كان عالماً فاضلاً فقيهاً جليلاً معظّماً».

من أساتذته

الشيخ محمّد باقر الإصفهاني المعروف بالوحيد البهبهاني، أبوه الشيخ يوسف.

من نشاطاته

تولّى(قدس سره) القضاء والإفتاء في النجف، وكان معروفاً بقوّة التفرّس وشدّة الذكاء.

شعره

كان(قدس سره) شاعراً بليغاً، وقد نظم في حقّ أهل البيت(عليهم السلام)، ومنه قوله في مدح رسول الله(صلى الله عليه وآله):

طوى البيد وخدّا وعافَ القرارا  **  وأنجد طوراً وطوراً أغارا

ولستُ أُبالي بوقعِ الخطوب  **  إذا ما شفيعَ الذنوبِ أجارا

حبيبُ الإلهِ وداعيَ الأنام  **  وراعيَ العباد وغوثَ الحيارى

حباهُ الكريمُ المقامَ الكريمَ  **  وأوحى إليهِ العلومَ الغزارا

أبادَ الجحودَ وأردى اليهودَ  **  وباهلَ بالأهلِ حتّى النصارى

تحدّى بآي الكتاب الحكيم  **  فأعجزَ مَن رامٍ جرياً وبارى

أغثنا أجرنا شفيعَ الأنامِ  **  فإنّا حثثنا إليكَ القطارا

من مؤلّفاته

النفحة المحمّدية والسحابة الروية في شرح الروضة البهية.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1219ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن فيها.

رثاؤه

أرّخ صديقه السيّد حسين الحلّي عام وفاته بقوله:

وبموتِهِ غشى الضلالُ فأرّخوا * طمست لموتِ محمّدٍ سُبُلُ الهدى

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 10/ 99، تكملة أمل الآمل: 373 رقم 359.

بقلم: محمد أمين نجف