الشيخ-محمد-بن-سعيد-الراوندي

الشيخ محمد بن علي الأحسائي المعروف بابن أبي جمهور

اسمه ونسبه(1)

الشيخ محمّد ابن الشيخ علي بن إبراهيم بن حسن بن إبراهيم بن أبي جمهور الهجري الأحسائي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، إلّا أنّه ولد في القرن التاسع الهجري بمنطقة الأحساء في السعودية.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «فاضل محدّث، له كتب».

2ـ قال السيّد الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «هو الشيخ الفاضل المحقّق، والحبر الكامل المدقّق، خلاصة المتأخّرين».

3ـ قال الشيخ يوسف البحراني(قدس سره) في لؤلؤة البحرين: «كان فاضلاً مجتهداً متكلّماً».

4ـ قال السيّد نور الله التستري(قدس سره) في مجالس المؤمنين: «صيت فضائله معروف ومشهور بين الجمهور، وهو في عداد المجتهدين الإمامية، وفنون كمالاته خارجة عن حدّ الإحصاء».

5ـ قال الشيخ النوري الطبرسي(قدس سره) في مستدرك الوسائل: «الشيخ الجليل الفقيه العارف النبيل».

من أساتذته

أبوه الشيخ علي، السيّد محمّد ابن السيّد أحمد الموسوي الحسيني، الشيخ حسن بن عبد الكريم الفتّال الغروي، الشيخ عبد الله بن فتح الله الواعظ القمّي، الشيخ علي بن هلال الجزائري، الشيخ حرز الدين الأوابلي.

من تلامذته

السيّد محسن ابن السيّد محمّد الرضوي، الشيخ محمّد بن صالح الغروي الحلّي، السيّد محمود الطالقاني، الشيخ ربيعة بن جمعة.

من مؤلّفاته

عوالي اللئالي العزيزية في الأحاديث الدينية (4 مجلّدات)، مسالك الأفهام في علم الكلام، قبس الاقتداء أو الاهتداء في شرائط الإفتاء والاستفتاء، المسالك الجامعية في شرح الرسالة الألفية الشهيدية، درر اللآلئ العمادية في الأحاديث الفقهية، معين الفكر في شرح الباب الحادي عشر، كشف البراهين في شرح زاد المسافرين، الأقطاب الفقهية على مذهب الإمامية، كاشف الحال عن أحوال الاستدلال، رسالة في لزوم العمل بأخبار الأصحاب في هذا الزمان، المجلي لمرآة المنجي، أسرار الحج.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في أوائل القرن العاشر، ولعلّه في العقد الأوّل منه، ففي ريحانة الأدب: «أنّه تُوفّي بعد عام 901ﻫ».

ــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الأقطاب الفقهية: مقدّمة التحقيق.

بقلم: محمد أمين نجف