الشيخ مشكور الحولاوي النجفي

الشيخ مشكور الحولاوي النجفي

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو محمّد، مشكور بن محمّد بن صقر الحولاوي النجفي.

ولادته

ولد حوالي عام 1209ﻫ.

دراسته

سافر إلى النجف الأشرف، واتّجه نحو دراسة العلوم الدينية حتّى نال درجة الاجتهاد، وصار من العلماء الأعلام في النجف الأشرف، ورجع إليه في التقليد جماعة من أهل العراق.

من أساتذته

الشيخ محسن الأعسم، الأخوان الشيخ علي والشيخ حسن نجلا الشيخ جعفر كاشف الغطاء.

من تلامذته

السيّد محمّد حسن الشيرازي المعروف بالشيرازي الكبير، الشيخ علي الكني، الشيخ إبراهيم السبزواري، الشيخ حسين الخليلي، السيّد محمّد الهندي، الشيخ عبد الحسين الطهراني، الشيخ محمّد حسن شريعتمدار الأسترآبادي الطهراني.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «كان من أجلّاء فقهاء عصره… وكان فقيهاً أُستاذاً أخذ عنه جماعة من الفحول».

2ـ قال الشيخ محمّد مهدي اللكهنوي الكشميري(قدس سره) في نجوم السماء: «يُعتبر الشيخ مشكور من العلماء العظام والفقهاء الفخام، وفي التقديس والتقوى من المشاهير الفائقين في عصره، وهو مجتهد العرب، ومن أجلّة فقهاء أهل البيت(عليهم السلام)».

3ـ قال الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «من الأعلام والفقهاء المنظورين في النجف الأشرف، رجع إليه في التقليد بعض أهل العراق».

4ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في نقباء البشر: «كان من أعاظم العلماء ومراجع التقليد».

من أولاده

الشيخ محمّد جواد، قال عنه قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في نقباء البشر: «عالم جليل، وفقيه فاضل، من أجلّاء العلماء القائمين بالوظائف الشرعية».

من مؤلّفاته

رسالة منجّزات المريض، كفاية الطالبين لأحكام الدين (رسالته العملية)، هداية السالكين من الأنام إلى حجّ بيت الله الحرام.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1273ﻫ، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: رسالة منجزات المريض: 13، أعيان الشيعة 10/ 126.

بقلم: محمد أمين نجف