الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ مشكور مشكور

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو حسين، مشكور ابن الشيخ محمّد جواد ابن الشيخ مشكور الحولاوي النجفي.

أبوه

الشيخ محمّد جواد، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم جليل، وفقيه فاضل… من أجلّاء العلماء القائمين بالوظائف الشرعية».

ولادته

ولد عام 1285ﻫ بالنجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من العلماء في النجف، كما قام بتدريس العلوم الدينية فيها.

من أساتذته

الشيخ محمّد طه نجف، أبوه الشيخ محمّد جواد، الميرزا حسين الخليلي، الشيخ رضا الهمداني.

من تلامذته

نجله الشيخ حسين، السيّد محمّد آقا نجفي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وكان عالماً فاضلاً، اشتهر بالتقوى والصلاح والقداسة والأخلاق الفاضلة».

2ـ قال الشيخ آل محبوبة(قدس سره) في ماضي النجف وحاضرها: «وكان أنبه ذكراً، وأعلى شأناً من أبيه… تبدو على ملامحه آثار الأخيار، وتقرأ على غضون جبينه سطور التقوى والصلاح، يبدأ كلّ مَن واجهه بالسلام».

3ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم فاضل ورع تقي، كان من الأفاضل الأجلّاء».

4ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «فقيه أُصولي نحرير، من أئمّة التقليد والجماعة، وللناس فيه وثوق أكيد، وهوى صادق».

من نشاطاته في النجف الأشرف

إقامته صلاة الجماعة في الصحن الحيدري.

جدّه

الشيخ مشكور، قال عنه الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «من الأعلام والفقهاء المنظورين في النجف الأشرف، رجع إليه في التقليد بعض أهل العراق».

من أعمامه

الشيخ محمّد، قال عنه الشيخ آل محبوبة(قدس سره) في ماضي النجف وحاضرها: «كان من أهل العلم والفضل جليلاً محترماً».

من إخوته

الشيخ علي، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فاضل محقّق متضلّع».

من أولاده

الشيخ حسين، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم أديب، وتقي صالح… وهو معروف بالورع والصلاح… له سيرة محمودة».

من مؤلّفاته

أُرجوزة في صلاة المسافر، أُرجوزة في الصيد والذباحة، شرح الشرائع.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في التاسع عشر من المحرّم 1353ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن بجوار قبر أبيه وجدّه في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

رثاؤه

أرّخ أحمد عارف من آل الشيخ الحر العاملي عام وفاته بقوله:

ما الصبرُ عندَ ذوي النُهى مشكورُ ** لمّا ثوى علمُ الحجى المشكورُ

والدينَ أثكلَهُ الزمانُ بخطبِهِ ** فبكى لهُ التهليلُ والتكبيرُ

إلى أن قال:

قد عاشَ مشكوراً وماتَ فأرّخوهُ ** بأنَّهُ في خلدِهِ مشكورُ

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معارف الرجال 3/ 8 رقم 417، ماضي النجف وحاضرها 2/ 177 رقم4، طبقات أعلام الشيعة 17/ 366 رقم496، معجم رجال الفكر والأدب: 413 رقم1759، رسالة منجزات المريض: 25.

بقلم: محمد أمين نجف