الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ مهدي الآشتياني

اسمه ونسبه(1)

الميرزا مهدي ابن الميرزا جعفر بن أحمد الآشتياني.

ولادته

ولد في ذي القعدة 1306ﻫ بالعاصمة طهران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1327ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية العليا، ثمّ عاد إلى طهران، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

السيّد محمّد كاظم اليزدي، الشيخ فضل الله النوري، السيّد عبد الكريم المدرّس، الميرزا حسن الكرمانشاهي، الشيخ عبد النبي النوري، الميرزا محمّد هاشم الأشكوري، أبوه الشيخ جعفر، السيّد محمّد الفيروزآبادي، خاله الشيخ مرتضى الآشتياني.

من تلامذته

الشهيد الشيخ مرتضى المطهّري، الشيخ محمّد تقي الجعفري، الشيخ مهدي الحائري اليزدي، الشيخ أبو الحسن الشعراني، الشيخ علي المعصومي الهمداني، الشيخ أبو طالب التجليل التبريزي، الشيخ عبد اللطيف التنكابني، الشيخ محمّد حسن فروزان فر،  السيّد جلال الدين الآشتياني، السيّد علي السيستاني، الشيخ مسلم الملكوتي، الشيخ محمّد الصادقي الطهراني، الشيخ محمّد المهدوي السعيدي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم فاضل حكيم».

2ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم فقيه، من أئمّة الاجتهاد والتقليد والبيان والخطابة والكلام».

3ـ قال السيّد الجلالي في فهرس التراث: «من فلاسفة العصر، الفقيه الحكيم المتألَّه، الأديب العارف».

من مؤلّفاته

تعليقة رشيقة على شرح منظومة السبزواري، حاشية على الأسفار.

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: أساس التوحيد در قاعدة الواحد ووحدت وجود، رساله ای در علم إجمالی و طلب و إراده، رساله در إثبات معراج جسمانی، رساله ای در إثبات معاد جسمانی، رساله ای در شقّ القمر، رساله ای در حقیقت كتاب و میزان به مذاق عرفا، رساله ای در جبر و تفویض.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في التاسع من شعبان 1372ﻫ بالعاصمة طهران، ونُقل إلى قم المقدّسة، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: طبقات أعلام الشيعة 17/ 434 رقم597، معجم رجال الفكر والأدب 1/ حرف الألف، فهرس التراث 2/ 410.

بقلم: محمد أمين نجف