الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ مهدي نجف

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو محمّد، مهدي ابن الشيخ محمّد طه ابن الشيخ مهدي نجف.

أبوه

الشيخ محمّد طه، قال عنه تلميذه السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «كان عالماً عاملاً فاضلاً، محقّقاً مدقّقاً، من أهل النظر والنابعية في الفقه والحديث والرجال و الأُصول، و كان محقّقاً متقناً، ورعاً تقيّاً نقيّاً، ثقة عدلاً، من حجج الإسلام، ومراجع شيعة العراق في التقليد والأحكام غير مدافع… كان حسن المحاضرة، حلو الكلام، يعلوه نور التقوى والعلم، عالم ربّاني من بيت تقوى وعلم وورع وزهد، والحقّ أنّه كان من حسنات زماننا».

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته، إلّا أنّه ولد في القرن الثالث عشر الهجري بالنجف الأشرف.

دراسته

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من الفضلاء في النجف.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وأصبح من الأفاضل النابهين، والأُدباء البارعين».

2ـ قال الشيخ آل محبوبة(قدس سره) في ماضي النجف وحاضرها: «كان فاضلاً».

3ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «فاضل بارع».

جدّه

الشيخ مهدي، قال عنه الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وكان من أهل الفضيلة والقداسة والتقى والصلاح، وحدّث بعض شيوخ الغري الأقدس، أنّه على جانب عظيم من الجلالة والقدر والورع».

نجله

الشيخ محمّد، قال عنه الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «وأعقب ولده الفاضل الشيخ محمّد».

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في رجب 1309ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن في الحجرة الواقعة عن يسار الداخل بالصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) من جهة باب القبلة.

رثاؤه

أرّخ الشيخ عبد الكريم الجزائري عام وفاته بقوله:

ناعٍ نعى فاستمطرَ الأهدابا  **  وكسا الأنامَ من الضنى جلبابا

يا ناعيَ المهدي في التاريخِ قل  **  مهديّكُم يا آلَ طه غابا

ورثاه السيّد محمّد ابن السيّد رضا فضل الله بقوله:

قد أدرجُوا ما بينَ برديه الهدى  **  والمكرماتُ وكلّ مجدٍ أتلدُ

حملوا سريراً ضمَّ أرسخَ هضبة  **  خفّت لها أعلامٌ برقّةِ ثهمدُ

كم قيل لا تبعد وليسَ بنافعٍ  **  فيه مقالةٌ واجد لا تبعد

ــــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معارف الرجال 3/ 115 رقم473، أعيان الشيعة 9/ 293، ماضي النجف وحاضرها 3/ 441 رقم10، طبقات أعلام الشيعة 17/ 452 رقم625.

بقلم: محمد أمين نجف