الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ موسى النجفي الخونساري

اسمه ونسبه(1)

الشيخ موسى ابن الميرزا محمّد النجفي الخونساري.

ولادته

ولد في الثاني من شهر رمضان 1292ه‍ بمدينة خوانسار في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى إصفهان لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية العليا، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

السيّد محمّد كاظم اليزدي، الشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند الخراساني، أبو زوجته الشيخ محمّد علي الخونساري، الشيخ ضياء الدين العراقي، السيّد أبو تراب الخونساري، الشيخ محمّد حسين النائيني المعروف بالميرزا النائيني، السيّد جمال الإصفهاني.

من تلامذته

الشيخ أبو الفضل النجفي الخونساري، الشيخ محمّد شريف النوري المعروف بالشاهرودي، الشيخ كاظم التبريزي، الشيخ محمود الآشتياني، الشيخ عبد الله التربتي، الشيخ محمّد بن رجب علي الطهراني العسكري، الشيخ محمّد الكفعمي، الشيخ علي أكبر التسخيري الجيلاني.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «فاضل ورع تقي، من الفضلاء المبرّزين، وكان من خواصّ أصحاب مولانا ميرزا محمّد حسين النائيني، وكتب كثيراً من تقريراته… وصار مرجع التدريس بعد وفاة شيخه النائيني».

2ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم جليل، وفاضل كامل متتبّع».

من نشاطاته

إقامته صلاة الجماعة في الجامع الهندي بالنجف الأشرف.

من مؤلّفاته

منية الطالب في شرح المكاسب (تقرير درس الميرزا النائيني) (3 مجلّدات)، كتاب الصلاة، كتاب في الأُصول، رسالة في اجتماع الأمر والنهي، قاعدة لا ضرر (تقرير درس الميرزا النائيني).

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السابع والعشرين من ذي الحجّة 1363ه‍ بالنجف الأشرف، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: منية الطالب في شرح المكاسب 1/ 5، طبقات أعلام الشيعة 17/ 409 رقم549، معجم رجال الفكر والأدب: 175 رقم667.

بقلم: محمد أمين نجف