الشخصيات » علماء الدين »

الشيخ هارون بن موسى التلعكبري

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو محمّد، هارون بن موسى بن أحمد التلعُكبري، من بني شيبان، وتل عُكبرا بلدة من نواحي الدجيل بينها وبين بغداد عشرة فراسخ.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من علماء القرن الرابع الهجري.

من أساتذته

الشيخ محمّد بن يعقوب الكليني، الشيخ علي بن بابويه القمّي، الشيخ محمّد بن همّام الإسكافي، الشيخ علي بن حاتم القزويني، الشيخ جعفر بن قولويه القمّي، الشيخ أحمد بن محمّد المعروف بأبي غالب الزُراري، الشيخ محمّد بن علي القمّي المعروف بالشيخ الصدوق، الشيخ محمّد بن عمر الكشّي، الشيخ أحمد الصيمري المعروف بابن أبي رافع.

من تلامذته

السيّد محمّد بن الحسين المعروف بالشريف الرضي، الشيخ محمّد بن جرير الطبري الشيعي، الشيخ الحسين بن عبيد الله الغضائري، الشيخ أحمد بن علي النجاشي، الشيخ محمّد بن أحمد القمّي المعروف بابن شاذان.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره) في رجاله: (كان وجهاً في أصحابنا، ثقة، معتمداً لا يُطعن عليه، له كتب منها: كتاب الجوامع في علوم الدين، كنت أحضر في داره مع نجله أبي جعفر والناس يقرؤون عليه).

2ـ قال الشيخ الطوسي(قدس سره) في رجاله: (جليل القدر، عظيم المنزلة، واسع الرواية، عديم النظير، ثقة، روى جميع الأُصول والمصنّفات).

3ـ قال العلّامة الحلّي(قدس سره) في خلاصة الأقوال: (جليل القدر، عظيم المنزلة، واسع الرواية، عديم النظير، ثقة، وجه أصحابنا، معتمد عليه، لا يُطعن عليه في شيء).

من مؤلّفاته

الجوامع في علوم الدين.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 385ﻫ.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معجم رجال الحديث 20 /258 رقم13273.

بقلم: محمد أمين نجف