الشيخ-يحيى-الأسدي-الحلي-المعروف-بابن-البطريق

الشيخ يحيى الأسدي الحلي المعروف بابن البطريق

اسمه وكنيته ونسبه(1)

الشيخ أبو الحسين، يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن محمّد بن البطريق الأسدي الحلّي المعروف بابن البطريق.

ولادته

ولد الشيخ ابن البطريق عام 533ﻫ.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ الحرّ العاملي(قدس سره) في أمل الآمل: «الشيخ أبو الحسين يحيى بن الحسن بن الحسين بن علي بن محمّد بن البطريق الحلّي، كان عالماً فاضلاً محدّثاً محقّقاً ثقةً صدوقاً».

2ـ قال الشيخ عبد الله الإصفهاني(قدس سره) في رياض العلماء: «الشيخ الأجل شمس الدين أبو الحسين… الحلّي الأسدي، المتكلّم الفاضل العالم المحدّث الجليل…».

3ـ قال السيّد الصدر(قدس سره) في تأسيس الشيعة: «المتكلّم الفاضل المحدّث الجليل… وهو أشهر من أن تُشرح أحواله، من كبار شيوخ الشيعة(رضي الله عنه)».

من أساتذته

الشيخ محمّد بن علي بن شهرآشوب المازندراني، الشيخ محمّد بن علي الطبري.

من تلامذته

السيّد محمّد بن عبد الله بن علي بن زهرة الحلبي، نجله الشيخ علي، الشيخ محمّد بن جعفر المشهدي، الشيخ علي بن يحيى بن علي الخيّاط، السيّد محمّد بن أبي هاشم العلوي، السيّد محمّد بن معد الموسوي، السيّد فخار بن معد الموسوي.

من مؤلّفاته

عمدة عيون صحاح الأخبار في مناقب إمام الأبرار(عليه السلام)، اتّفاق صحاح الأثر في إمامة الأئمّة الاثني عشر(عليهم السلام)، المستدرك المختار في مناقب وصيّ المختار(عليه السلام)، خصائص الوحي المبين في مناقب أمير المؤمنين(عليه السلام)، تصفّح الصحيحين في تحليل المتعتين، عيون الأخبار، رجال الشيعة، نهج العلوم إلى نفي المعدوم المعروف بسؤال أهل حلب، الردّ على أهل النظر في تصفّح أدلّة القضاء والقدر.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في شعبان 600ﻫ.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: العمدة من عيون الأخبار، التقديم.

بقلم: محمد أمين نجف