Egypt

الشيعة في مصر

۳ جمادى الثانية ۱۴۳۵

yaser561@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: عهد الدولة الفاطمية
عدد الشيعة: ما بين ۷۵۰ ألف شخص إلى ۱,۵ مليون
اماكن تواجدهم: كافة أنحاء مصر
طلباتهم و احتياجاتهم: المرجعية والقدرة على التنظيم
معلومات عامة:
رغم أن الشيعة في مصر، منذ أربعينيات القرن الماضي وحتى نهاية السبعينيات، كانوا ينشطون بحرية نسبية، فإنهم منذ انتصار الثورة الإسلامية في إيران عام ۱۹۷۹، يتعرضون للمحاصرة، وعدم الاعتراف بحقهم في حرية التعبير عن معتقداتهم الدينية، ومنعهم من إقامة تشكيلاتهم الدينية والاجتماعية، وأصبحوا منذ أواسط الثمانينيات يتعرضون للملاحقة الأمنية أيضاً.

يذكر صالح الورداني (وهو متشيع، وقبل تشيعه كان ينتمي إلى تنظيم الجهاد) في كتابه “الشيعة في مصر” أن النشاط الشيعي في التاريخ المصري الحديث، برز في منتصف الأربعينيات على يد ما يسمى “جماعة التقريب”، وهي مجموعة من العلماء السنة والشيعة الذين تبنوا الدعوة إلى التقريب بين المذهبين. ومن العلماء السنة الذين دعموا فكرة التقريب، الشيخ محمود شلتوت، والشيخ أحمد الشرباصي.
أما العلماء الشيعة، فكان أبرزهم الشيخ محمد تقي القمي الإيراني الجنسية، والشيخ محمد جواد مغنية، إمام القضاء الشرعي الجعفري في لبنان، والشيخ محمد حسين آل كاشف الغطاء من علماء العراق. وفي العام ۱۹۷۳ أسس السيد طالب الحسيني الرفاعي، وهو من علماء العراق، “جمعية آل البيت”، التي كانت تعد الواجهة الأبرز للتشيع في مصر، ومارست الجمعية نشاطاتها بحرية نسبية، نتيجة للعلاقة القوية التي كانت تربط بين نظام حكم السادات وإيران، إبان حكم الشاه. بيد أن قيام الثورة الإسلامية في إيران عام ۱۹۷۹، ودخول نظام السادات في صدام مع ايران ، ومن ثم قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، ترتب عليه إلغاء الجمعية بقرار من الحكومة، كما تم مصادرة مسجد آل البيت التابع لها. ورغم أن الجمعية حصلت في العام ۱۹۸۱ على حكم قضائي بممارسة حقها في العودة لممارسة نشاطها، فإن الحكومة المصرية لم تقم بتنفيذ هذا الحكم حتى الآن.ملخص أوضاع شيعة مصر بعد ثورة ۲۵ يناير أولاً : حصولهم على حرية أكبر في إحياء شعائرهم الدينية
ثانياً : صوتهم بات مسموعاً أكثر في وسائل الإعلام والصحف المحلية والعربية حيث يتم عمل مقابلات صحفية مع قيادات الشيعة في مصر بشكل مستمر.
ثالثاً : تحولوا من مجرد طائفة مهمشة ومطاردة في عهد النظام المصري السابق ، إلى كتلة تسعى لإثبات هويتها ووجودها على الساحة السياسية والإجتماعية في مصر لدرجة أن عدداً من رموز الشيعة في مصر تقدموا بطلبات لتأسيس أحزاب قبل المشاركة في الإنتخابات البرلمانية في نوفمبر ۲۰۱۱٫ وهناك ثلاثة أحزاب شيعية تأسست أو قيد التأسيس في مصر حتى الآن …

رابعاً : سجل شيعة مصر حضوراً ملفتاً في تشكيلة الوفود الشعبية المصرية التي زارت إيران في السنوات القليلة الماضية إلى جانب حضور ملفت أيضاً لزعماء ومشايخ الطرق الصوفية في مصر.
خامساً : من أجل ضرب الشيعة تقوم جمعات سلفية وسنية متشددة بالضرب على الوتر الطائفي والقومي واتهام شيعة مصر بالتحول إلى أداة بيد إيران من أجل نشر مذهبهم في المجتمع المصري، وهذا الأمر هو الذريعة الواهية التي يتمسك بها جميع أعداء شيعة أهل البيت في العالم العربي دون أن يكلفوا أنفسهم عناء البحث عن الحقيقة واستكشاف أهم ملامح المذهب الشيعي وهو الإسلام الأصيل الذي يرتكز على موالاة أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب (عليه السلام) والأئمة الهداة المهديون من ذريته (عليهم السلام).
سادساً : تدرج الشيعة في تعزيز وضعهم السياسي والإجتماعي في مصر ، بدءاً من تقدم أحد زعماء الشيعة بطلب للإعتراف بالمذهب الشيعي كمذهب معترف به رسمياً من قبل الدولة المصرية ، مروراً بسعي الشيعة لتأسيس أحزاب سياسية والمشاركة في انتخابات مجلس الشورى الأخيرة وتسجيل حضور مكثف على الساحة السياسية، وصولاً إلى إصدار أول صحيفة للشيعة في مصر…

۱۸ ذي الحجة ۱۴۳۴

montaseraldeeb@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: الدولة الفاطمية
عدد الشيعة: ۷۰۰ الف
اماكن تواجدهم: الدولة كلها
طلباتهم و احتياجاتهم: الامان
الموضوع: مظلومية الشيعة
معلومات عامة:
ان الشيعه في مصر مظلومين مقهوريين لا يستطيعون اظهار معتقدتهم بحريه …
اغيثونا يا عباد الله

۵ رجب ۱۴۳۴

eng_hossamattya@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: ۲۰۰۶
عدد الشيعة: كبير بس بلا تأثير
اماكن تواجدهم: فى كل مكان فى مصر
طلباتهم و احتياجاتهم: كيان واضح و الاجتماع على هدف واضح و هو نصرة اهل البيت عليهم السلام
الموضوع: مصر و اشاعات حول الشيعة
معلومات عامة:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته اللهم صلى على محمد و ال محمد و عجل فرجهم و العن اعدائهم
من يأتى الى مصر دائما يرى حب المصريين الشديد الى اهل البيت عليهم السلام لكن اكبر عقبة امامهم هي موجة الاشاعات حول ان الشيعة لا يعترفوا بالقرأن و ان الرسالة نزلت على النبى صلى الله عليه و اله بالخطأ و اشاعات غريبة و …
و لكن اذا تم نشر الافكار الصحيحة و تصحيح افكار السنة حول عدالة الصحابة و شرح نظرية الامامة لهم سنتشر المذهب الشيعى و لذلك يحارب السلفيين فى مصر الشيعة لانهم يعلموا سهولة الاستبصار بالنسبة للمصريين
نسالكم الدعاء لنا بالثبات و الهداية اشهد ان لا اله الا الله و ان محمد رسول الله و ان على بالحق ولى الله امير المؤمنين
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

۱۸ شوال ۱۴۳۳

sharmlawers@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: ۲۰۰۰
عدد الشيعة: صعب الحصر
اماكن تواجدهم: لا اعلم
طلباتهم و احتياجاتهم: حب ال البيت ونشر مذهبهم
الموضوع: انا شيعى مصرى وافتخر
معلومات عامة:
الذى اعلمه اننى فى مدينة شرم الشيخ وان معي اسرة واحدة شيعية ننهل ممن نرى فية الخير الا و هو اتباع ال البيت ومحاولة نشر دعوتنا الذى رئينا فيها النجاة والحق ونحاول ان ندافع عن الفكر الشيعى لان الحركة الوهابية والدعوات السلفية لا تتوارى على تكفير الشيعة ومساوتها باليهود وللاسف لديهم قنواتهم الفضائية واموالهم الوهابية التى ارى انهم قد وضعوا خطة ما لتشوية الشيعة والتشيع واراهم اشد رعب وهلع من ان ينتشر المذهب الشيعى
والغريب والجميل ان من يتاح له شرح مذهبنا الجميل فهو منجذب لا محالة الا ان البوق الاعلامى فج وفذ وموجع ..
والسلفيين مرعوبين مهرولين من ان ينتشر التشيع فى مصر فهم يحاولوا ان يشوهوا التشيع بمقولة ان الشيعة يسبوا عمر وابى بكر والصحابة وعائشة وخلافة ونحن نعزر المصريين الذين يستاقون ثقافتهم الدينية من الفضائيات وان وجدوا كتب فهى ازهرية صرف حتى ان الاحاديث النبوية المكذوبة تنضح عن نفسها الا انهم لا يأبهوا
واننى اعيب على الشيعة المصريين فى عدم اتصالهم ببعض او انه ليس اتصال ما ببعض واعود واقول هم معزولين فمن يجهر بالتشيع فهو مطارد قضائيا ولاننا نعلنها اعلان جهوريا ومنذ ان انعم الله علينا بالتشيع دون مواراة او خوف لان قدرنا المقدور لكل من هو شيعى محب لال البيت ان يتعب ويسجن ويموت فما اجمل ان نكون من شيعة ال البيت رضوان اللة عليهم وصلى اللة على نبينا وعلى الة وسلم

۲۸ محرم ۱۴۳۳

naser_alshark2005@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: ۲۰۰۵
عدد الشيعة: غير معروف
اماكن تواجدهم: فى كل مكان على ارض المحروسة
طلباتهم و احتياجاتهم: الشيعة المصريين يحتاجون لحزب سياسى ومؤسسات تعليمية شيعية
الموضوع: أمنيات شيعة مصر
معلومات عامة:
الشيعة فى مصر يحتاجون لحزب سياسى يعبر عن أفكارهم ورؤيتهم للأحداث الجارية فى مصر والعالم، ولكن بعض شيعة مصر، وربما للظروف التى فرضها عليهم النظام الأستبدادى السابق يتخوفون من هذه الخطوة ولا سيما ان الديكتاتور السابق وعبر أبواق دعايتة الكاذبة قد نشر روح التعصب والطائفية فى المجتمع المصرى ولازالت تللك الرواسب باقية الى الأن وهو مايصعب من ممارسة الحزب اذا تمت الموافقة على انشاؤة من ممارسة مهامة.كما أن المصريين الشيعة فى مسيس الحاجة الى مؤسسات تعليمية ومراكز شيعية تكون لبنة لنشر ثقافة آل البت عليهم السلام وفى نفس الوقت تكون نبراسا يهتدى بة النشء فى مصر لتحمل لواء آل البيت انشاء الله.

۲۷ رمضان ۱۴۲۷

ahmed_warda68@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: منذ ان دخل الاسلام مصر والنزاع على الخلافة
عدد الشيعة: ۸مليون ولولا الجهل بالمذهب لاستبصرت مصر عن اخرها
اماكن تواجدهم: القاهرة.الاسكندرية.المنصورة.الصعيد.والقليل فى جميع انحاء الجمهورية
طلباتهم و احتياجاتهم: ان يدرس المذهب الشيعى فى مصر وبناء المساجد والحسينيات وحرية التعبير
الموضوع: مظاهر التشيع فى مصر
معلومات عامة:
ان من مظاهر التشيع فى مصر هو حبهم الشديد لال البيت والولاء لهم وتقديسهم وزيارة مراقدهم ويحلم كل مصرى واعى مثقف ان تعود مصر الى ايام الدولة الفاطمية هناك حركات استبصار كثيرة تحدث فى مصر هذه الايام وتحولات فكرية رهيبة وخاصة بين المثقفين وطلاب الجامعات

۱ صفر ۱۴۲۷

sayed_moftah1970@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: منذ قدوم السيدة زينب
عدد الشيعة: كافة انحاء الجمهورية
طلباتهم و احتياجاتهم: حرية التعبير
الموضوع: حقيقة الشيعة فى مصر
معلومات عامة:
حب أل البيت متأصل فى وجدان الشعب المصرى وزيارة واحدة امراقد أل البيت مثل مسجد السيدة زينب والسيدة نفيسة وسجد الحسين والحسن وغبرها تثبت ذلك على الرغم من محاربة مؤسسات السلطة مثل الازهر ووزارة الاوقاف التى وصلت الى حد أصدار فتاوى ببطلان الصلاة فى المساجد التى بها أضرحة أل البيت وكذلك تكفير الذين يذهبون الى زيارة الاضرحة الخاصة بال البيت للتبرك او التوسل بهم او نذر النذور وهى عادة مصرية واعتبار من يفعلها مشرك باللة ورغم كل تلك الحملات التى لا يستطيع أى شخص مواجهتها او الرد عليها خوفا من الجهات الامنية
الا أن حب المصريين وعشقهم لال البيت بالقلوب لايستطيع احد منعة وللعلم فاذا كان الشعب المصرى سبعون مليون فمحبى أل البيت لا يقل عددهم عن خمسة واربعون مليون وعلى من لايصدق أن يذهب ليرى بنفسة اعداد المترددين على الاضرحة وخاصة فى مولد السيدة زينب وفى مولد الحسين عليهما السلام

۲۷ ذي الحجة ۱۴۲۶

mahmoued_325994@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: منذ البدايات الاولى للاسلام
عدد الشيعة: لا اعرف
اماكن تواجدهم: اسوان والقاهرة والبحر الاحمر
طلباتهم و احتياجاتهم: التعارف فيما بينهم
الموضوع: استبصار ام رجوع
معلومات عامة:
اعتقد ان الجزء الشمالى من قارة افريقيا يظهر ولاءه فى طيات التأريخ ولا شك ان الهجرات العلوية اضافت لذلك الكثير

 

۱۶ ذي الحجة ۱۴۲۶

islamiat_m@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: على ما اعتقد العهد الفاطمى
عدد الشيعة: قليل
اماكن تواجدهم: لا اعرف
طلباتهم و احتياجاتهم: نصرة ونهضة الحسين
الموضوع: انقذوا الشيعة
معلومات عامة:
السلام عليكم والصلاة والسلام على سيدنا محمد وأل بيتة
ارجو ان يكون لنا حسينيات وومجالس للذكر وحرية للشيعه فى مصر فهذا نداء بل استغاثة
السلام عليكم

۲۱ ذي القعدة ۱۴۲۶

تاريخ دخول التشيع: ابا عن جد
عدد الشيعة: لا اعرف
اماكن تواجدهم: لا اعرف
طلباتهم و احتياجاتهم: نجدة المذهب الجعفري
الموضوع: الظلم الواقع بحق شيعة مصر
معلومات عامة:
اخواني المحترمين في هذا الموقع الامين
الحمد لله رب العالمين ، وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين. اما بعد،
انني عربية ولكنني لست مصرية ، كنت مقيمة في مصر ، لقد وجدت في مصر ما يشيب شعر الرأس من الظلم والاجحاف بحق الطائفة الشيعية ليست اتجاه شيعة مصر فقط وانما اتجاه المذهب الشيعي برمته،حيث انني ومن خلال تواجدي هناك ومن خلال علاقات الصداقة التي كونتها مع المجتمع المصري وعرفونني جيدا فعندما اقول لهم بأنني جعفرية يكادوا لايصدقوا ذلك ويقولوا لي ولكن لايبدو عليك بأنك تتمسكين بمعتقداتهم وعندما اسأل وما هي معتقداتهم؟
هناابتدء بسماع ما يهول العقل من الاشاعات الرهيبة التي يطلقونها على الشيعة وابتدء بتصحيح وجهة نظرهم اتجاه الشيعة وفي الحقيقة وجدت الكثير ممن تجاوبوا معي وابتدؤ يغيرون وجهة نظرهم اتجاهناوهذا ما يؤكد بأن مسلمو مصر لديهم الكثير من الجهل بخصوص المذهب الشيعي لانهم لايقرؤن كتب التاريخ واذا قرؤا انما يقرؤن كتب شيوخهم والمليئه بالاضاليل. ولكن في الحقيقة بدءت ابحث عن اصل هذة الاشاعات من خلال سؤالي من اين سمعتوا هذا؟ او اين قرئتوا هذا؟
واقول لهم لا اقبل بأي كلام ما لم تأتوني بالبينة الواضحة من الكتب علما انني لااعتمد اي كتاب جديد في اسواقكم لانها تكتب بجهاله اصحابها أأتوني من كتب التاريخ القديمة ولا مانع ان تكون من كتب اهل السنة والجماعة فنحن الشيعة واثقون من عقيدتنا وانها عقيدة دين الحق ولا شئ غير الحق ، والحمد لله فلقد كانت بصحبتي العديد من الكتب للسيد محمد باقر الصدر والسيد عبد الحسين شرف الدين والسيد محمد الموسوي الشيرازي وهؤلاء اعتبر كتبهم من اغلى واثمن الكتب لانها ساعدني كثير في ايجاد الاجابات المدعومة بالحجة والبيان لكل تساؤلاتهم وخاصة ليالي بيشاور والفرقة الناجيةوكتاب المناظرات للسيد شرف الدين، ولكنني وجدت بأن هنالك حمله شعواء من قبل ائمة وشيوخ المساجد ضد الشيعة دؤبون على تسميم افكارهم بالضلالات عن الشيعةوانا لا افهم هل هم اغبياء ام يتغابون حين يتقولون ضد ما تذكرة الكتب الصريحة والمعتمدة لديهم وقد استطعت والحمد لله ان اجعل بعضهم من يؤمن بجهالة شيوخهم ، بالله عليكم ادخلوا على موقع طريق الاسلام ولاحظوا ما ستجدون من كفر وجهالة لدى شيوخهم بحق الشيعه والذي لا يدعون سوى الى الفرقة بين المسلمين،فهنالك بعض الاصولين لو قلت له انني شيعي توقع ان يبدر بعمل اي شئ من قبله اتجاهك وانا متأكدة سوف لن يحاسب حتى لو قتلك يكفي ان يقول هذا شيعي وهذا بمفهومهم ان الشيعة كفره ومجرمون وفاسقون
ارجو ان تنجدوا المذهب الشيعي في مصر ولا اقول انجدوا شيعة مصر لان مفهوم الشيعة والافكار الايمانية التي يتحلى بهاهذا المذهب هي الاهم في ان يعرفها المسلمين في مصر ولربما حتى شيعة مصر أنفسهم اصبحوا غير عارفين بعقيدتهم الان وخاصة الشيعي المصري لا يقر بشيعته خوفا من الاضطهاد ويقول انا ليست شيعي في الوقت الذي هو فعلا شيعي.
بارك الله كل جهودكم لنصرة دين الحق ونصرة أل البيت المظلومين، الطاهرين (صلوات الله عليهم ورضوانه) ، واخر دعوانا “الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله”

۲۰ ربيع الثاني ۱۴۲۶

basaamali_mohamed@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: منذ عهد بعيد واذدهر في عهد الدولة الفاطمية
عدد الشيعة: حوالي سبعة ملاين
اماكن تواجدهم: في جميع البلدان المصرية
طلباتهم و احتياجاتهم: مرجعية في مصر وان ينجد المسلمون الشيعة بمصر
معلومات عامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلي الله علي سيدنا محمد والة الطيبين الطاهرين…
نحن يا اخواني نعاني في مصر من الظلم الشديد لتابعي المذهب نحن نبلغ حوالي سبعة ملاين ولكن لا نعرف بعضنا البعض وحرمنا من كل شي لا يوجد مسجد واحد للشيعة بمصر.. ولا حسينية..
وكثير من الحقوق المهدورة عندنا فمنهم من يخشي الحكومة الظالمة ومنهم من لا يعرف الاخرون مولانا نحن مشتتون فلا علم لنا بالمذهب الا عن الفضائيات والانترنت مولانا نريد مثل حي… نريد مرجعية دينية عليا في مصر هدفها حمايتنا والمدافعة عن حقوقنا .. واسال الله التوفيق اكلمك بلسان كل شيعي مسلم بمصر نحن والله يعلماننا مظلومون.. نريد ان نتعلم مذهبنا لا مرجعية لا علماء .
وحتي الكتب تداولها يعتبر صعبا.وتعلمون ان الكتب وحدها لاتكفي يجب لنا من مرجعية دينية؟؟
ولكم جزيل الشكر ووفقكم الله للنظر في امرنا .
ودمتم سالمين

۲ ربيع الثاني ۱۴۲۶

mounirawy@hotmail.com
تاريخ دخول التشيع: منذ مقتل الامام علي وتفرق شيعته في الامصار
عدد الشيعة: لا اعلم وان كان البعض يرجعها الى ۷۰۰ الف واشك في صحة الرقم
اماكن تواجدهم: القاهره اسكندريه المنصوره طنطا والله اعلم
طلباتهم و احتياجاتهم: مركز عقائدي يضمهم
الموضوع: سؤال اود ان اتوجه به الى كل شيعي مصري
معلومات عامة:
اين اعلام الشيعه في مصر ؟ ممن تذكر اسمائهم في صفحات المجلات والجرائد ومواقع الانترنت مثل الدكتور احمد راسم النفيسي والورداني الخ ؟
اين هم وكيف الوصول اليهم وهل لهم مواقع معتمده نعلم انه ممنوع اصدار الصحف الخ
ونعلم ان الورداني كان مسجونا ولا اعلم هل افرج عنه ام لا الى الان لكن كيف نستطيع ان نلتقي وان نتدارس وان نزداد علما وكيف نستطيع ان ندافع عن هذا الفكر الكتب موجوده رغم صعوبة الوصول اليها لكن لابد من مرجعيه لنا نستطيع ان نتحدث معها ونفهم ونتعرف منها عن الكثير مما لا نستطيع ان نفهمه من الوريقات الجافه
استحلفكم الله وبحق رسوله وأل بيته وأئمته الهادين المهدين من بعده ان تعملوا على ذلك لانه اهم من اي شئ اخر
۱ رمضان ۱۴۲۵
ma_alnor2000@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: منذ دخول الاسلام ثم ازدهر فى عصر الدولة الفاطمية
عدد الشيعة: غير معلوم
اماكن تواجدهم: فى كل محافطات مصر واقاليمها
طلباتهم و احتياجاتهم: وجود وعاء جامع رسمى او ضمنى وان يتعارفوا
معلومات عامة:

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على رسول الله (ص) وآل بيته الابرار الطاهرين. بدايتااحب ان اوجه كل الشكر والتقدير الى مسئولى مركز العقائد وعلى رأسهم عناية الشيخ فارس الحسون (حفظه الله) فقد ارسلت اليه رسالة فى هذا الخصوص منذ ايام قليلة.
ان مصر ايها السادة لها من الاهمية مالا يغيب عن عاقل قط ، فرغم ما حابها الله من مقامات الاولياء الاطهار ،الا انها لها ثقل فى عالمنا العربى والاسلامى ما يجعلها رائدة فى هذا الخصوص وهذا يجب ان يستوقف العالمين والمهتمي ن، فمنذ وقت ليس بالقصير تنامت حركة الاستبصار وليس لاحد منة فى هذاولكن هل من العقل والرشد ان يترك الامر هكذا اللهم ان هذا مضيعة لخير كثير ساقه الله الينا.
نحن لدينا فى مصر مجموعة غير قليلة من الشيعة المخلصين العالمين والباحثين المتفردين الا انهم ولظرف قد تكون خارج عن ارادتهم يعيش بعضهم فى جزائر خاصة دون تواصل او تقابل وتدارس…
وهنا يأتى دور السادة الائمة المراجع والايات (دام ظلهم ) في ان يبذلو دورا فى تجميع هذا الشعث المبعثر فيقوى الضعيف ويامن الخائف ويغنى المحتاج ولن يتاتى هذا من دون دورهم فهل هذا الامر لايهمهم ؟ لا اظن ذلك فيهم ونحن على استعداد ان نكون خدام فى هذا الامر ونحسبنا نحاول ونرجو من الله العون وان اردتم عنايتكم مزيد من المعلومات حول هذا او خطة مفصلة فنحن على استعداد تام.
وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين.

۲۷ جمادى الثانية ۱۴۲۵

sadeq2000@naseej.com
الموضوع: إحصائيات
معلومات عامة:
وفقاً لتقرير الحريات الدينية الذي تصدره الخارجية الأميركية فإن عدد الشيعة في مصر يقدر بحوالي ۱% من إجمالي السكان المصريين، البالغ عددهم ۷۰ مليوناً، أي ما يقرب من ۷۰۰ ألف شيعي.
وذكر الدكتور يحيي إسماعيل أستاذ الحديث في الأزهر أن عدد الشيعة في مصر يصل الى ۷ ملاين شيعي ؟؟ راجع موقع ليلة القدر على الانترنت

۲۸ جمادى الاولى ۱۴۲۵

kenawi22@hotmail.com
الموضوع: الشيعة في مصر …. منع ومحاصرة
معلومات عامة:
يعانى الشيعة في مصر جملة من إهدار لكثير من الحقوق التي ينضوي معظمها في خانة الحقوق الأساسية للإنسان، ورغم وجود لحظات تاريخية حديثة شهدت تطور نسبي في تلك الحقوق في أربعينيات القرن المنصرم امتدت حتى أوائل الستينات ، إلا أن تلك اللحظات انقضت ليعود الحال بالنسبة للشيعة كما كان في سياق الحصار العام للمذهب الشيعي .
و الملفت للنظر أن الاسباب السياسة وليست الفقهية كانت هي السبب الأول في ضرب حالة من التعتيم وجذر حقوق إنسانية على معتنقي المذهب من المصريين ، ورغم أن الظهور الحديث للمذهب في مصر جاء بصحبة تقارب مذهبي بين السنة والشيعة وذلك في منتصف الأربعينات على يد جماعة التقريب وقد استمر هذا النشاط حتى فترة السبعينات، وفي السبعينات ظهرت جمعية آل البيت وكانت الظروف مساعدة لها في البداية نظراً للعلاقة القوية التي كانت تربط بين نظام السادات وإيران في عهد حكم الشاة ، وعندما قامت الثورة الإيرانية وجاء قيامها بالتزامن مع تنامي تيار الإسلام السياسي فإن حملة شعواء قد تم تدشينها على مستويات مختلفة في مواجهة الشيعة كمذهب وكان من تلك المستويات المستوى الأمني بالقطع بعد أن بلغ المستوى الإعلامي مداه ، بدوران عشرات المطابع وإفراغ عشرات من براميل الأحبار طعناً في المذهب الشيعي ، وغدت الفتاوى التي صدرت من أعلى مؤسسة دينية في مصر عن المذهب بإعتبارة مذهباً إسلاميا مثل باقي المذاهب وغدت كذلك أقوال العشرات من الشخصيات الإسلامية البارزة بحق المذهب غدت جميعها صوتا رقيقا لا ينفذ منة بصيص ضوء في ظل العاصفة الشعواء التي هبت بدعم رسمي ومؤسساتي مصري وعربي ، لأن الحكمة التي تعلمتها النظم أن سلطاتها عندما تتهدد فلا بد لخلاصها حتى باستخدام طرق تنتهك المعايير الحقوقية الاساسية .
وفي العام ۱۹۷۹ وهو عام قيام الثورة الايرانية تم الغاء الجمعية بقرار من الحكومة المصرية كما تم مصادرة المسجد التابع لها والذى كان يحمل اسم مسجد آل البيت ، ورغم أن الجمعية حصلت على حكم قضائي قرر جقها في العودة لممارسة نشاطها الا أن الحكومة المصرية لم تقم بتنفيذ هذا الحكم وعرقلتة بوسائل مختلفة ومتعددة ، وفي خلال الخمسة أعوام المنصرمة تم القاء القبض على عدد من أتباع المذهب الشيعي في مصر تحت دعاوى مختلفة تبرز حالة المنع التعسفي لهم من ممارسة شعائرهم و حقوقهم الدينية . و الملفت للنظر أنة لم ينسب الى أى من تلك المجموعات الشيعية القيام أو الدعوة للقيام بأعمال تتصف بالتطرف والغلو .
والموقف الرسمي المصري من الشيعة لا يستند فقط على الأبعاد الأمنية فهو فوق ذلك يستفيد من حملة التضليل الواسعة التي تم تسويقها عبر ما يقرب من ثلاث عقود كاملة ، حول معتقدات الشيعة ، من خلال عشرات الكتب والآلاف من المقالات التي أثارت الشكوك حول عقيدة الشيعة فتارة يوصفون بالكفر وتارة بالمروق عن الدين الإسلامي.
وفي الغالب الأعم يستقر لدى العامة أنهم فرقة ضالة على خلاف فتاوى صادرة من المؤسسة الدينية الأولى في مصر في فترة الستينات من القرن الماضي والتي قررت فية فتوى صادرة عن شيخ الأزهر في ذلك الوقت الشيخ “شلتوت” بأن المذهب الشيعي الاثنى عشري مذهب إسلامي يجوز التعبد بة كسائر المذاهب الإسلامية الأخرى ،وهى فتوى تتسق مع أراء وأفكار العديد من رجالات الفقة الاسلامي ، لكن الغبار الذي أثارته الحملة الضارية من التضليل لم تتركك لتلك الفتاوى مكان ولا للأراء موضع ذكر، ورغم التراث الجيد للتقارب السني الشيعي في مصر ورغم التواصل بين الشيعة والقوى الإسلامية المصرية وعلى راسها مؤسسة الأزهر والأخوان المسلمين إلا أن حملة التضليل لم تترك مجالا للبناء على ذلك التراث، كل ذلك جاء في سياق منع كامل للشيعة في مصر من التعبير عن رأيهم ونشر أفكارهم وطرح رؤاهم المختلفة سواء بالكتابة في الصحف أو بتأسيس دور نشر تهتم بالرد على كل هذا الكم من حملات التضليل ، فبدى الامر أنة تحالف قوي بين السلطة وأصحاب الافكار التى انتقلت مع الانفتاح في بداية الاربعينيات الى الغلو مع بداية السبعينيات وحتى الان ، وكان على الشيعة دفع الثمن ، وهو في كل الاحوال ثمن باهظ .
غير أن الصورة على قتامتها بدت في الانفراج لاسباب لاتعود للسلطة ولاتعود للشيعة ولكنها لسبب أخر لم يكن في الحسبان ، ذلك أن تنامى الانفتاح الاعلامي على أصعدة مختلفة ، ساعد في إزالة الكثير من أثار حملة التضليل ، خاصة وأن الكثير من الفاعليات الشيعية دول ومنظمات بدت أقرب بمواقفها الكثيرة الى الكثير من الامانى العامة ، فإيران الدولة الشيعية كانت لها الكثير من المواقف الجيدة تجاة القضايا المركزية العربية تجاوز الكثير من النظم ، كما وأنها ابتدعت الياتها السياسية على نحو إن لم يكن مكتمل وعلية الكثير من الملاحظات الا أنة يبقي أفضل بكثير من واقع كثير من الحكومات العربية .
ولكن التعامل الرسمي المصري مع الشيعة ظل على حالة من المنع والحجب وعدم الاعتراف بالحقوق ، وظل حق التعبير لتلك الفئة ممنوعاً اعلامياً وممنوعا تنظيميا بعدم الموافقة على جمعيات اجتماعية للشيعة في مصر ، وظلت الملاحقات الامنية على حالها أضيف اليها هذه المرة تخوف قوى اسلامية من تواجد شيعي حقيقي في مصر قادر في احوال كثيرة على طرح رؤي اسلامية مختلفة ومستنيرة ، وخلاصة القول يمكن أن نقرر أن التيار الشيعي في مصر اليوم ،كمذهب ديني لمن ينتمون اليه الحرية التعبير عن معتقداتهم ،
يواجه عدة مشكلات داخلية أهمها :
۱ – عدم وجود مراجع أو وكلاء مراجع.
۲ – عدم وجود مساجد..
۳ – ندرة الكتاب الشيعي..
۴ – الضغوط الأمنية..
۵ – التعتيم الإعلامي
ومما لاشك فية أن إستمرا حرمان هذا التيار والتضييق عليه ومنعة من التعبير عن ابسط حقوق المكفولة لكل جماعة دينية ، يمثل انتهاكاً ليس فقط لحوق إنسانية تكفلها القوانين الوطنية والمواثيق الحقوقية الدولية وإنما تمثل تراجع عن حقوق كانت ممنوحة لهذا التيار منذ اكثر من نصف قرن مضي .أحمد قناوي
محام وباحث قانوني

۲۵ ربيع الثاني ۱۴۲۵

TEGAR2003@HOTMAIL.COM
تاريخ دخول التشيع: من زمان
عدد الشيعة: اكترمن ۸۰۰ الف
اماكن تواجدهم: جميع المحافظات
طلباتهم و احتياجاتهم: الأعتراف بهم رسميا و اعطائهم حقوقهم
معلومات عامة:
اللهم صلى على محمد و ال محمد ما يحتاجة شيعة أمير المؤمنين فى مصر هو الأعتراف بهم رسميا و السماح لهم بأن يعبدوا الله فى ظل مناخ من الحرية و السماح لهم بأقامة شعائرهم الدينية و ان يكون لهم وجود من خلال القنوات الشرعية يمكنهم من ازالة الشبهات و الأكاذيب التى ترسخت لدى المجتمع المصرى تجاه مذهب ال البيت (ع) و الشيعة عامة حيث يجد من يقف تجاه الشيعة و ال البيت (ع) من يساندهم ماديا و معنويا و بكل الطرق كتب و جرائد و اعلام مرئى و مسموع و اشعال روح الكراهية و المعلومات المغلوطة و البتورة و المختلقة ضد مذهب الشيعة الأمامية ثم اؤكد لكل من يقول ان الشيعة فى مصر قلة فأن كان الامر كذلك فلماذا كل هذه الملاحقات الأمنية لهم هذا يعنى ان هناك اتجاه قوى للأستبصار بمصر و هو ما اقلق النواصب من احفاد بنى أمية ثم ان القلة و الكثرة لا تعنى ان الحق مع الكثرة فكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة
و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين
فصبرا جميلا حتى يأتى الله بأمرة
واللهم صلى على محمد و ال محمد و عجل فرجهم و العن اعدائهم
و السلام عليكم و رحمة الله

۸ ربيع الاول ۱۴۲۵

aahasan@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: من زمن امير المؤمنين علي عليه السلام
عدد الشيعة: ۲ مليون نفر
اماكن تواجدهم: مراكز ثقافية
معلومات عامة:
ان التعداد السكاني لمصر يفوق الستة والستين مليون نسمة , واربعة وتسعون بالمائة منهم مسلمون موالون لاهل البيت عليهم السلام , يزورون قبورهم في مصر ويكنون لهم المحبة الشديدة ويبغضون من ينتمي الى النواصب من الوهابية .
والقدر المتيقن ان الشيعة الذين يعلنون تشيعهم يقدرون بمليونين نسمة , ولكن بعد التأمل والبحث يتبين ان عدد الشيعة يفوق هذا الرقم بكثير , ويرجع ذلك الى ان الكثير منهم لازالوا في حالة التقية الشديدة , مما يجعلهم يكتمون معتقدهم .

۱۹ ذي الحجة ۱۴۲۴

ALYASRIY@EMAIL.COM
الموضوع: رسالة إيضاح من منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان الى الجمعية العربية للتمييز ــ مصر
معلومات عامة:
اطلعنا في وسائل الاعلام أن (( السيد إبراهيم نافع )) رئيس تحرير جريدة الاهرام سوف يكون رئيسا للجمعية العربية للتمييز في مصر؛ والتي تم الاعلان عن تأسيسها. ان منظمة شيعة لمراقبة حقوق الانسان في الولايات المتحدة ؛ تود ان توضح بعض الامور وعن بعض قضايا التمييز العنصري في العالم العربي .
ونأمل من المنظمات الغير حكومية ان تأخد هذه النقاط بعين الاعتبار .
كان الاعلام العربي أثناء قيام النظام العراقي السابق بجريمته البشعة في حلبجة ؛ وقتله عشرات المئات من اكراد العراق بالاسلحة الكيمياوية السامة ؛ قد ألبس العرب ثياب العنصرية ؛ وكان إبراهيم نافع ـ رئيس تحرير جريدة الاهرام ـ في مقدمة القافلة العنصرية…! وليس خفيا أن العالم كان مشغولا بأحداث جربمة حلبجة ؛ غير أن رئيس الجمعية العربية للتمييز في مصر ؛ كان مشعولا بإجراء المقابلات الصحفية مع جلاد العراق بن قرية العوجة[ انظرالمقابلة في الاهرام بتاريخ ـ ۱۸/ ۳/ ۱۹۸۸ ] . وليس خفيا ان إبراهيم نافع كان احد الذين قبضوا الهدايا من جلاد العراق . وليس خفيا ان إبراهيم كان يروي الجريمة العنصرية و الطائفية في العراق ؛ وهو احد الذين تستروا عليها عليها من خلال اعترافاته بعد احتلال صدام واعوانه الكويت .
ان رغبتنا اكيدة وصادقة هي حمايةمؤسسات المجتمع المدني او المنظمات الغير حكومية . ولاسيما ان الشعب العراقي قد عانى و قاسى المرارة حين كان برزان التكريتي رئيس المخابرات العراقية السابق وهو احد جلادي الشعب العراقي ؛ يمثل العراق في جنيف لدى منظمات حقوق الانسان… ! ورغبتنا ان لاتتحول المنظمات الغير حكومية في العالم العربي الحديثة التكوين او الانشاء ؛ الى ناطقة بإسم وزارة الاعلام او أكثر من وزارة الاعلام. ونعتقد ستصبح احد عوامل التخلف والتطرف في المجتمع العربي ؛ وهو خلاف للاهداف التي من اجلها انشأت وهي حماية المجتمع المدني .
وندعوا النظام العربي الرسمي أن يعمل الى إ ستقلاليتها ؛ ونأمل أن لا تسيطر عليها القبيلة او ثلة من العسكر ؛ مثلما نخشى ان يتحول النظام الجمهوري الى ملكي .
اننا لا نرى في العالم العربي تمييز عنصري ضد اهل الضاد ؛ وانما نرى امتيازات قبيلية واسعة تصل لدرجة استعباد بني الضاد ؛ واضطهادا لبعض القوميات ؛ واضطهادا طائفيا للمسلمين الشيعة في العالم العربي؛ وتختلف من دولة الى اخرى في وسائل اضطهادهم …! تارة الحزب الحاكم ؛ ومرة المؤسسة الدينية الرسمية ؛ وتارة اخرى وسائل الاعلام التي تقوم بنشر حرب الكراهية على معتقداتهم الدينية .
ونرى ان المسلمين الشيعة مضطهدون في مصر من قبل الاجهزة الامنية أو مباحث امن الدولة ؛ ومما يؤسفنا ويحزننا ان اجهزة مباحث امن الدولة في مصر تنظر الى كل من يعتقد الى مذهب ال البيت عليهم السلام هو تنظيما سياسيا وهو إساءة الى حريتهم الدينية و انتهاك صارخ الى حقوق الانسان ..!ومما يثير قلقنا دائما ولاسيما اعتقال بعضهم او تهديدهم بالاعتقال وغلق جمعياتهم المرخصة قانونيا . وبالمقابل نجد ان مؤسسة الازهر الشريف تعمل من اجل حماية الحرية الدينية في العالم الاسلامي؛ ولكن نرى بعض وسائل الاعلام المصرية تسيئ الى معتقداتهم الدينية .
ونأمل من الجمعية العربية للتمييز في مصر ان يكون لها دورا في رفع حالة الطوارئ في مصر ؛ والذي بات ثقيلا على الشعب المصري ؛ ونأمل ايضا ان تسهم في الغاء الطائفية السياسية في العالم العربي… ونتمنى لاعضاءها التوفيق
عادل الياسري
المدير التنفيذي / الولايات المتحدة

۲۰ ذي القعدة ۱۴۲۴

jabs_GT@hotmail.com
تاريخ دخول التشيع: منذ قديم الزمان
عدد الشيعة: يفوق المليون
اماكن تواجدهم: القاهرة ، طنطا ، وغيرها من المناطق
طلباتهم و احتياجاتهم: حرية دينية
معلومات عامة:
الشيعة كانوا موجودين في مصر من قديم الزمان و كانو يشكلون الأغلبية في عهد الدولة الفاطمية ولكن تم ابادتهم من قبل صلاح الدين الأيوبي و غيره من الظالمين ولكن اعدادهم الأن في تزايد مستمر بسبب الأستبصار

۳ محرم ۱۴۲۴

hassan1972@naseej.com
الموضوع: مشهد رأس الحسين في مصر
معلومات عامة:
ذكرالدكتور علي الوردي في الصفحة «۲۳۳» من كتابه « دراسة في طبيعة المجتمع العراقي » : « وقد شهدت المتصوفة يحتفلون بمولد السيدة زينب والامام الحسين في القاهرة ، فيقومون بحلقات الذكر ، ويخرجون بالمواكب والرايات على منوال يشبه من بعض الوجوه ما يفعله الشيعة في العراق ، احتفالاً بوفيات ائمتهم … » .
كما جاء في الصفحة «۷۸» من كتاب « السيد محسن الامين ـ سيرته » عند وصفه رحلته سنة ۱۳۲۱ هـ الى الحجاز لأداء فريضة الحج ماراً بمدينة القاهرة بهذا الصدد قوله :
« وزرنا مشهد رأس الحسين عليه السلام فيها ـ أي في القاهرة ـ فخلنا أنفسنا في كربلاء ، لأن ما يفعله المصريون في ذلك المشهد لا ينقص عما يفعله العراقيون الشيعة في كربلاء ، وهو مشهد مبني بناءً متقناً ورأينا فيه مدرساً معمماً جالساً على منبر صغير وحوله تلاميذ يستمعون الى درسه … » .

۲۷ ذي الحجة ۱۴۲۳

sadeq2000@naseej.com
الموضوع: السيدة زينب (عليها السلام)
معلومات عامة:
كان وجود السيده زينب عليها السلام في مدينة الرسول بعد عودتها مع السبايا كافياً لأن يلهب شعور الحزن والأسى على شهداء كربلاء وأن يؤلب الناس على الطغاة وسفاكي الدماء ، حتى كاد الأمر من جزاء ذلك يفسد على بني أمية ، فكتب واليهم بالمدينة الى يزيد : « إن وجود زينب بين أهل المدينة مهيج للخواطر ، وأنها فصيحة عاقلة لبيبة ، وقد عزمت هي ومن معها على القيام للأخذ بثأر الحسين » .
وفور تسلم يزيد ـ في الشام ـ هذه الرسالة من عامله والي المدينة أمره يزيد بأن يفرق البقية الباقية من آل البيت في الأقطار والأمصار . فطلب الوالي الى السيدة زينب بأن تخرج من المدينة فتقيم حيث تشاء ، فامتنعت في بادئ الأمر عن الخروج من المدينة ، لكنها نزلت في النهاية على رأي نساء بني هاشم ، فخرجت من المدينة ، ورحلت الى مصر . وقد وصلتها في أول شعبان سنة «۶۱» هـ ، أي بعد مجزرة كربلاء بأكثر من سبعة أشهر .
واستقبلت من قبل أهالي مصر أعظم استقبال ، وساروا بها الى قرية قرب « بليبس » . وكان في مقدمة مستقبليها مسلمة بن مخلد الانصاري أمير مصر . فلما أطلت على المستقبلين أجهش الجميع بالبكاء وحفوا بركبها ، حتى إذ بلغت عاصمة مصر مضى بها « مسلمة » الى داره فأقامت بها قرابة عام .
وفي خلال هذه السنة التي أقامتها بمصر بذرت بذور الحركة المعادية لبني أمية ، وأثارت الرأي العام المصري ضد من قاموا بقتل الامام الحسين وآله وأصحابه في كربلاء ، كما أقامت المآتم الخاصة والعامة على أرواح هؤلاء الشهداء الميامين .
وقد ماتت السيد زينب عشية اليوم الرابع عشر من رجب ، سنة «۶۲» هـ ولا زال قبرها منذ ذلك التاريخ حتى الآن في مصر مزاراً يفد اليه المسلمون للتبرك به .
وهكذا أخذت المآتم والمناحات تقام في مختلف المدن والقرى والقصبات والدساكر المصرية سراً وجهراً على شهداء الطف بكربلاء رغم ماكانت تلاقي من معارضة ومناهضة القائمين بالسلطة والحكم من الامويين ، وقد اتسع نطاق إقامة هذه المآتم والأحزان والنياحات على استشهاد الامام الحسين عليه السلام في مجزرة كربلاء في جميع أكناف وأرجاء القطر المصري تدريجاً ، وخاصة على زمن الفاطميين الذين أطلقوا الحرية للمصريين بمزاولة شعائر العزاء والحزن لسيد الشهداء عليه السلام طوال السنة وبالأخص في العشرة الأولى من شهر محرم من كل سنة ، وخاصة يوم عاشوراء منه .
وفيما يلي أنقل بعض النتف التاريخية من أوثق المصادر عن إقامة شعائر المأتم الحسيني في القطر المصري منذ وطئت قدم السيدة زينب أرض مصر :
۱ ـ جاء في « موسوعة آل النبي » قسم « بطلة كربلاء » صفحة «۷۵۵» ما نصه : « بزغ هلال شعبان عام ۶۱ هـ في اللحظة التي وطئت قدم السيدة زينب أرض النيل ، فاذا جموع من الناس قد احتشدت لاستقبالها . وساروا هكذا حتى بلغوا قرية بلبيس ، فقابلتهم هناك جموع اخرى آتية من عاصمة الوادي الطيب .
إنه مسلمة بن مخلد الأنصاري أمير مصر في وفد من أعيان البلاد وعلمائها ، قد خرجوا للقاء بنت الزهراء والامام علي وأخت الامام الشهيد .
فلما أطلعت عليهم بطلعتها المشرقة بنور الاستشهاد اجهشوا بالبكاء ، وحفوا بركبها ، حتى إذا بلغت العاصمة مضى بها مسلمة الى داره ، فأقامت بها قرابة عام لم تر خلالها إلا عابدة متبتلة .
ثم كانت نهاية المطاف ، ماتت السيدة زينب عشية يوم الأحد ، لأربع عشرة مضين من رجب ، عام ۶۲ هـ ، على أرجح الأقوال . وأغمضت العينان اللتان شهدتا مذبحة كربلاء وآن للجسد المتعب المضنى أن يستريح .
فمهدت لها الارض الطيبة مرقداً لينا في مخدعها ، وحيث اختارت أن تكون ضجعتها الأخيرة .
وبقي قبرها مزاراً مباركاً يفد اليه المسلمون حتى يومنا هذا من كل فج عميق .. » .
وقالت الدكتورة بنت الشاطئ ايضاً في الصفحة «۷۶۸» من موسوعتها ما يلي :
« أجل ، هي زينب التي جعلت من مصرع أخيها الشهيد مأساة خالدة ، وصيرت من يوم مقتله ماتماً سنوياً للاحزان والآلام » .
۲ ـ وبهذه المناسبة نوجز كلمة عن المكان الذي قبرت فيه السيد زينب . إذ إن الخلاف بين المؤرخين في مكان قبرها كبير ، فبعضهم أقر بوجوده في مصر بمحله الحالي المعروف ، وآخرون قالوا : إنه في دمشق .
وأفاد غيرهم : إنه في المدينة . وأنقل فيما يلي رأى العلامتين ، السيد هبة الدين الحسيني الشهرستاني ، والسيد محسن الأمين العاملي ، حسماً للخلاف . سيما وانهما الحجتان في مثل هذه المواضيع ، واتبع ذلك بالمرويات عن النياحات الحسينية في مصر ، منذ وطئت قدم السيدة زينب تلك البلاد .
۳ ـ جاء في الصفحة «۲۵۶» من الجزء «۶» من المجلد «۳» من مجلة « المرشد » البغدادية ، بقلم العلامة الشهرساتي الحسيني ، ما نصه : « واختلف المؤرخون في المكان الذي دفنت فيه السيدة زينب ، والمشهور انها دفنت في قناطر السباع بمصر » .
وجاء في كتاب «الدر المنثور في طبقات ربات الخدور» صفحة ۲۳۵ ما يلي : «وعلى اختلاف الروايات ان للسيدة زينب مقامين : أحدهما بدمشق ، وهو مقصود من كل الجهات ، خصوصا من أهل الشيعة .
والثاني بمصر ، وهو أشهر من الاول ، ولها أوقاف وايراد زائد من ديوان عموم الأوقاف المصرية ، ولها مسجد بمصر لم يوجد مثله » .
وقال صاحب دائرة المعارف البستاني ، مجلد «۹» صفحة «۳۵۵» .
« وللسيدة زينب ، بنت علي بن أبي طالب ، أخت الحسن والحسين ، مزار في قناطر السباع بمصر ، يزار ويتبرك به » .
كما أن السيد محسن الأمين العاملي ذكر ضمن مقال عن الشيعة الاسماعيلية ، في الجزء «۳» من المجلد «۱۶» من مجلة العرفان بأن « مزار القبر المنسوب الى السيدة زينب في دمشق هو قبر السيدة زينب الصغرى المكناة بأم كلثوم ، بنت الامام علي عليه السلام . ويقع بقرية راوية ، على بعد فرسخ من مدينة دمشق : » إنتهى كلام العلامة الشهرستاني الحسيني .
۴ ـ أمّا العلامة السيد محسن الأمين العاملي فقد اشار الى هذا الموضوع في الجلد «۳۳» في الصفحة «۲۱۸» من موسوعته « أعيان الشيعة » حيث قال :
« وهذا المشهد ـ أي مشهد زينب في مصر ـ مزار ، معظم ، مشيد البناء ، بناؤه غاية الاتقان ، فسيح الأرجاء دخلته وزرته في سفري الى الحجاز بطريق مصر ، عام «۱۳۴۰ هـ » ويعرف بمشهد السيدة زينب وأهل مصر يتوافدون لزيارته زرافات ووحدانا ، وتلقى فيه الدروس وهم يعتقدون أن صاحبته زينب بنت علي بن أبي طالب ، حتى إني رأيت كتاباً مطبوعاً بمصر لا أذكر اسمه الآن ، ولا اسم مؤلفه وفيه : إن صاحبة هذا المشهد هي زينب بنت علي بن أبي طالب … » .
وأنا أكتفي بهذا القدر من البحث عن قبر السيدة زينب ، وأعود الى موضوع الرسالة في المناحة على الامام الحسين في مصر منذ صدر الاسلام .
۵ ـ جاء في كتاب « الدلائل والمسائل » لمؤلفه السيد هبة الدين الحسيني الشهرستاني ما نصه :
« وتروي تواريخ الدولة العبيدية بمصر اهتمام الملك المعز الفاطمي بأمر أقامة عزاء الحسين في خارج البيوت أيضاً ، فكانت النساء يخرجن في أيامه ليلاً ، كما يخرج الرجال نهاراً … » .
۶ ـ جاء في الصفحة «۶۶» في كتاب « دول الشيعة في التاريخ » لمؤلفه الشيخ محمد جواد مغنية ، ما نصه :
« وعن خطط المقريزي : إن شعار الحزن يوم العاشر من المحرم كان أيام الأخشيديين ، واتسع نطاقه في أيام الفاطميين ، فكانت مصر في عهدهم بوقت البيع والشراء تعطل الاسواق ، ويجتمع أهل النوح والنشيد يكونون بالازقة والاسواق ، ويأتون الى مشهد أم كلثوم ونفيسة ، وهم نائحون باكون . وقال السيد مير علي في مختصر تاريخ العرب : وكان من أفخم عمارة القاهرة في عهد الفاطميين :
الحسينية ، وهي بناء فسيح الارجاء ، تقام فيه ذكرى مقتل الحسين في موقعة كربلاء ، وأمعن الفاطمييون في إحياء هذه الشعائر وما إليها من شعار الشيعة حتى أصبحت جزء من حياة الناس … » .
۷ ـ ورد في الصفحة «۱۵۹» من كتاب « اقناع اللائم » ما نصه :
« وقال سبط ابن الجوزي في تذكرة الخواص (۲۴۵): إن أبا عبيد الله النحوي بمصر قال : كحل بعض العلماء عينيه يوم عاشوراء ، فعوتب على ذلك فقال :

وقائل : لــم كحلــت عينــاً ***** يــوم استبــاحوا دم الحسيـن
فقلت : كفــوا ، أحــق شيء ***** تلبــس فيــه السـواد عينـي

۸ ـ ولم يكد يستولي صلاح الدين الأيوبي على مصر إلا وأخذ بالضغط على الشيعة فيها ومطاردتهم ، ومنعهم عن إقامة شعائر الحزن والعزاء على الامام الحسين عليه السلام وقد تواترت أخبار المؤرخين في ذلك ، واتفقت كلمتهم على ذلك وفيما يلي بعض مروياتهم :
۹ ـ جاء في كتاب « إقناع اللائم » صفحة «۳» نقلاً عن خطط المقريزي ، في جزئه الثاني ، صفحة «۳۸۵» ما عبارته :
« فإنه ـ أي المقريزي ـ بعد ما ذكر أن العلويين المصريين كانوا يتخذون يوم عاشوراء يوم حزن ، تعطل فيه الاسواق ، قال : فلما زالت الدولة ، اتخذ الملوك من بني أيوب يوم عاشوراء يوم سرور ، يوسعون فيه على عيالهم ، ويتبسطون في المطاعم ، ويصنعون الحلاوات ، ويتخذون الأواني الجديدة ويكتحلون ويدخلون الحمام ، جرياً على عادة أهل الشام التي سنها لهم الحجاج في أيام عبد الملك بن مروان ، ليرغموا بذلك آناف شيعة علي بن أبي طالب ـ كرم الله وجهه ـ الذين اتخذوا يوم عاشوراء يوم عزاء وحزن على الحسين بن علي ، لأنه قتل فيه … » .
ثم قال : « وقد أدركنا بقايا مما عمله بنو أيوب ، من اتخاذ يوم عاشوراء يوم سرور وتبسط … » .
۱۰ ـ جاء في الجزء الأول القسم الأول من موسوعة « أعيان الشيعة » صفحة «۶۱» ما نصه :
« وحبس صلاح الدين بقايا العلويين في مصر ، وفرق بين الرجال والنساء حتى لا يتناسلوا ، وذلك من الظلم الفاحش . وأعيد اتخاذ يوم قتل الحسين عيداً الذي كان قد سنه بني أمية والحجاج بالشام و غيرها ، وأحدث جعله عيداً بمصر ، ولم يكن معروفاً فيها بنص المقريزي » .
۱۱ ـ ورد في الصفحة «۹۲» من كتاب « الشيعة والحاكمون » لمؤلفه الشيخ محمد جواد مغنية ، عند ذكره مطاردة صلاح الدين الايوبي للفاطميين والشيعة في مصر قوله : « وحبس صلاح الدين بقايا العلويين في مصر ، وفرق بين الرجال والنساء حتى لا يتناسلوا وأعاد يوم قتل الحسنين عيداً الذي قد سنه بني أمية والحجاج … » .
۱۲ ـ وبمناسبة ذكر المناحات على الامام الشهيد في مصر ، وتأييدها حيناً ومنعها أحياناً ، حسب رغبة الحكام فيها ، لا أجد ضيراً من الاشارة الى المكان الذي قبر فيه رأس الامام الشهيد عليه السلام بعد نقله من كربلاء الى الكوفة ، ثم الشام ، ثم عسقلان والقاهرة ، واختلاف المؤرخين والمحققين في المكان الذي دفن فيه في نهاية المطاف ، ورأي الأكثرية منهم في انهم نقل على عهد الفاطميين من عسقلان الى القاهرة حيث وري التراب في محله الحالي في القاهرة .
وهنا أكتفي برأي السيد حسن الامين ، المحقق المعاصر ، الذي أيد هذا الأمر في مقال تحقيقي نشرته له مجلة « العربي » الصادرة في الكويت ، بعددها «۱۵۵» المؤرخ شعبان ۱۳۹۱ هـ حيث قال السيد الأمين ما نصه :
« لقد دفن سليمان بن عبد الملك الأموي الرأس في مقابر المسلمين ، ولكن لا في دمشق بل في مدينة عسقلان بفلسطين لأنه حدس بأن سيكون لمدفن الرأس شأن يوماً ما فلم يشأ أن يكون هذا الشأن في دمشق ، فأبعده الى عسقلان وفي العام «۵۴۸ هـ» نقل الفاطميون الرأس من مدفنه في عسقلان الى مكانه الحالي في القاهرة … » .
وقد كتب السيد الامين هذا البحث رداً على ما نشرته مجلة « العربي » بأن سليمان بن عبد الملك دفن الرأس في دمشق بمقابر المسلمين ، بعد نقله من مخازن الأسلحة فيها ، التي خزن فيها يزيد الرأس الشريف .

۲۴ ذي الحجة ۱۴۲۳

ashraf_hd@hotmail.com
الموضوع: رأي الشعراوي في الشيعة
معلومات عامة:
الشيعة الامامية الاثني عشرية وامامهم جعفر الصادق بن محمد بن زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب وهو احد اساتذة الامام ابي حنيفة رضي الله عنهم جميعا وهؤلاء الامامية الجعفرية الذين نوضح انهم من ارباب المذاهب النقية , وهم الذين اصدر شيخنا المرحوم شيخ الازهر محمود شلتوت فتواه المشهورة في صحة التعبد بمذهبهم معللا ذلك بانه من المذاهب الاسلامية الثابتة الاصول المعروفة المصادر المتبعة لسبيل المؤمنين.
( الاهرام , سنة ۱۰۳ , العدد ۳۲۹۳۲ )

۱۶ جمادى الثانية ۱۴۲۳

mahmoudyousf@yahoo.com
تاريخ دخول التشيع: القرن الاول
عدد الشيعة: كثير ، يتعدى المليون
اماكن تواجدهم: تقريبا جميع الجمهورية
طلباتهم و احتياجاتهم: كتب تبصير ـ من يحس بهم
معلومات عامة:
معروف عن مصر ولاؤها لالهل البيت منذ الدولة الفاطمية حتى الان ولكن عدم وجود من يهتم بهم وهم موجودون في كل الطبقات ويمكن رفع مستواهم العلمي …